تفاصيل جديدة حول القصف الصاروخي على شبوة وإحصائية بالقتلى والجرحى حتى

اخبار اليمن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اُستشهد 8 مدنيين بينهم أطفال وأصيب آخرون، الأربعاء، في هجوم صاروخي حوثي على منزل مسؤول محلي في شمال محافظة شبوة، جنوب شرق اليمن.
واستهدفت مليشيات الحوثي منزل مدير عام مديرية عسيلان ناصر القحيح الحارثي في وادي بلحارث بصاروخ باليستي، ما خلف مجزرة بصفوف المدنيين بينهم نساء وأطفال.
وقال مصدر محلي “إن الهجوم الصاروخي الغادر أسفر عن مقتل 8 مدنيين بينهم طفل وطفلة وامرأة فضلا عن سقوط العديد من الجرحى في حصيلة أولية”.
وبحسب المصدر، فإن منزل المسؤول المحلي يقع في بلدة بلحارث المكتظة بالسكان، ما تسبب بأضرار كبيرة في المنازل المجاورة وممتلكات المواطنين.
ومن المتوقع أن يرتفع أعداد الضحايا في الساعات القليلة المقبلة إثر الإصابات البالغة بصفوف الجرحى، وفقا لذات المصدر.
وتغطي مليشيات الحوثي على تراجعها العسكري في عسيلان بالقصف الصاروخي واستهداف المدنيين العزّل.
وتعد المجزرة الحوثية هي الثانية خلال 3 أيام، حيث استهدف الحوثيون بصاروخ باليستي في 2 يناير/كانون الثاني من الشهر الجاري محطة وقود وسوقا شعبيا جنوب عسيلان ما أسفر عن مقتل 4 مدنيين، وإصابة 6 آخرين.
وشنت مليشيات الحوثي عديد الهجمات الانتقامية على الأعيان المدنية منها هجوم استهدف مطار عتق، وذلك عقب هزائم مذلة تتلقاها على أيادي قوات العمالقة التي تتولى قيادة العملية العسكرية لتحرير مديريات بيحان الـ3 التي سلمها إخوان اليمن في سبتمبر/أيلول الماضي.
وحررت قوات العمالقة مؤخرا مديرية عسيلان بالكامل من قبضة مليشيات الحوثي، وبدأت بالتوغل صوب مراكز مديريات عين وبيحان إلى الجهة الشمالية الغربية من شبوة على الحدود من محافظتي مأرب والبيضاء.

المصدر من هنا

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اخبار اليمن ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اخبار اليمن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة