ماضربتش حد على إيده.. اعترافات المتهم بتزوير شهادات لقاح

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اعترف متهم بتزويره شهادات طبية تفيد حصول المواطنين على لقاح على خلاف الحقيقة، مؤكدًا أنه يسعى لجمع المال من المواطنين، مستغلا قدرته الفائقة على التزوير للمحررات والأوراق الرسمية، وأنه لا يجبر أحدا على التزوير وإنما يأتى له الزبائن من تلقاء أنفسهم "ماضربتش حد على إيده".

 

وواصلت أجهزة وزارة الداخلية مكافحة جرائم تزوير المحررات الرسمية وتقليد الأختام الحكومية، فى إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لمكافحة الجريمة بشتى صورها لاسيما جرائم تزوير المحررات الرسمية وتقليد الأختام الحكومية.

 

أكدت معلومات وتحريات الإدارة العامة لمكافحة جرائم الأموال العامة بقطاع مكافحة جرائم الأموال العامة والجريمة المنظمة قيام (أحد الأشخاص "شريك بإحدى المطابع"، له معلومات جنائية، مقيم بدائرة مركز شرطة السنبلاوين بالدقهلية) بممارسة نشاطاً إجرامياً فى مجال تزوير الأختام والمحررات الرسمية والعرفية وترويجها على عملائه راغبى الحصول عليها، ممن تحول الموانع القانونية من حصولهم عليها بالطرق القانونية متخذاً من المطبعة المملوكة له والكائنة بدائرة مركز شرطة السنبلاوين بالدقهلية وكراً لمزاولة نشاطه المؤثم.

 

عقب تقنين الإجراءات بالتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن الدقهلية تم استهدافه وأمكن ضبطه، وبتفتيش مقر المطبعة المشار إليها تم العثور على (4 أختام خشبية لشعار الجمهورية مقلدة لعدة جهات حكومية – 3 أكلاشيهات لعدة جهات حكومية – 2488 شهادة تطعيم لقاح فيروس كورونا خالية البيانات منسوب صدورها لإحدى الجهات الحكومية خالية البيانات ومعدة للتزوير –عدد من الأدوات المستخدمة فى اصطناع الأختام المزورة – مجموعة من المستندات خالية البيانات والمعدة للتزوير والمنسوب صدورها لعدة جهات حكومية – 66 ورقة ممهورة بخاتم شعار الجمهورية مزور منسوب صدورها لعدة جهات حكومية – 3 هواتف محمولة)، وبمواجهته اعترف بنشاطه الإجرامى على النحو المشار إليه، كما أقر بقيامه بتقليد وتزوير أختام شعار الجمهورية، وأنه يستخدمها فى اصطناع وتزوير المحررات الرسمية والعرفية ومهرها بأختام شعار الجمهورية المقلدة وترويجها على عملائه من راغبى الحصول عليها مقابل مبالغ مالية يتقاضاها نظير ذلك.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة