: تجسيد الشخصيات الحقيقية الأصعب ومهتم ألعب شخصية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أكد النجم ، أن "الفيل الأزرق" أكثر الأفلام تأثيرًا علي صحته النفسية مقارنة بكل الأفلام التي قدمها، وأن المخرج مروان حامد أكثر من يمكننه التأكيد علي ذلك، مضيفًا: "في مهنتنا نتعرض للكثير من الأدوار البعيدة بشكل كبير عما نمر به في حياتنا، وبالتالي تؤثر علينا بشكل كبير، وهذا ما حدث مع يحيي راشد".

 

وأشار عبد العزيز خلال ندوة تكريمه المقامة علي هامش الدورة الـ43 من مهرجان القاهرة السينمائى أن لعب الشخصيات الحقيقة أصعب، مثل ما حدث فى "الاختيار 2"، أو شخصية أحمد عبد الحي التى يجسدها فى فيلم "كيرة والجن"، لأنه شخص حقيقي ومناضل، هي الأصعب دائمًا لأنها ستكون قريبة من المشاهدين، لافتاً أنه اذا كان سيلعب شخصية شريرة سيختار "" حيث إنه مهتم كثيرًا بهذه الشخصية.

 

ولكن أنا كـ كريم عبد العزيز وجهة نظري أن السينما تظل هي السينما علي مر السنوات، وهي لا تتوافر في المنصات المختلفة، خاصة مع إضافة العديد من المميزات بها، ولكن ما اعتقده هو انه سيكون علي العاملين في السينما إضافة عناصر تشويق أكبر لها، لا توجد قطيعة بيني وبين الأفلام العربية، ولكن من الممكن أن يكون هنالك بعض التقصيرات من الجوانب والمختلفة، خاصة أن اللهجة لا تعد عائقًا.

 

وتحدث كريم عبد العزيز عن مشاركته فى المهرجانات وقال: "فيلم "الفيل الأزرق" شارك في عدد من المهرجانات، وهو مأخوذ عن رواية، وأعتقد أن السينما طوال الوقت تميل للأدب، وأنا أميل لهذه الافلام، وتوجد أفلام مستوحاة من وحي خيال الكاتب، واستطاعت كلا الأفلام في النجاح.

 

يذكر أن النجم كريم عبد العزيز شارك في العديد من الأفلام السينمائية التي أخرجها والده، وبعد سنوات من عمله كممثل خلال طفولته، درس الإخراج بمعهد السينما وتخرج عام 1997، ليستأنف مشواره الفني من جديد، إذ عمل لفترة وجيزة كمساعد مخرج، ومن ثم قرر العودة إلى لتمثيل، وكانت انطلاقته الحقيقية من خلال "امرأة من زمن الحب". 

 

وتوالت عليه الأعمال بعد ذلك، وحظي بفرصة التمثيل بجانب الفنان الكبير الراحل أحمد زكي، من خلال فيلم "اضحك الصورة تطلع حلوة" (1998)، وبدأ بعدها مرحلة جديدة من مشواره شارك فيها العديد من أبناء جيله الذين استطاعوا أن يصبحوا نجوما في وقتنا الحالي، حيث حقق نجاحا كبيرا من خلال مشاركته في فيلم "عبود على الحدود"، الذي أخرجه شريف عرفة عام 1999، وقام ببطولته الفنان الراحل علاء ولي الدين، وبدأ مرحلة جديدة من مشواره كان فيها بطلا لجميع الأعمال التي توالت بعد ذلك والتي حققت نجاحا وصدى لدى الجمهور، ورغم أنه مُقل في الدراما التلفزيونية، إلا أن أعماله كانت ناجحة أيضًا، أحدثها هو "الاختيار 2" في موسم 2021.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة