ثقافة السويس تناقش مخاطر التطرف الديني والانفلات الأخلاقي على المجتمع

صحافة الجديد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مشاهدة الموضوع التالي من صحافة الجديد .. ثقافة السويس تناقش مخاطر التطرف الديني والانفلات الأخلاقي على المجتمع والان إلى التفاصيل :

نظمت الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة الفنان هشام عطوة بفرع ثقافة السويس التابع لإقليم القناة وسيناء الثقافي برئاسة الكاتب محمد نبيل محمد مجموعة متنوعة من الأنشطة الفنية والثقافية، في إطار استراتيجية وزارة الثقافة برئاسة ا.د. ايناس عبد الدايم لدفع عجلة الحراك الثقافي ونشر الوعي الثقافي بمختلف المحافظات.

اقرأ أيضا | «الأطباء» تعلن عن موعد التحقيقات مع «طبيب الإبراشي».. وقائمة العقوبات في حالة الإدانة| خاص 

 حيث أقامت المكتبة العامة ببيت ثقافة فيصل محاضرة بعنوان "مخاطر التطرف الدينى والانفلات الأخلاقى على المجتمع" حاضرها الأديب أحمد أبو سمرة الذي أوضح أن قضايا التطرف والانحراف الفكري، والإرهاب، والغلو، والعنف، هى محل اهتمام العديد من المفكرين والإعلاميين والاجتماعيين والنفسانيين، نظرًا لما تطرحه من مخاطر على الفرد والمجتمع، وتناول أن التطرف من أخطر الأمراض التي تفتك بالمجتمعات، وتقتل روح التسامح بين الناس، وتخلق أنماطًا من العقول المتعصبة المليئة بالكراهية والحقد نحو الآخر، وهو آفة اجتماعية وفكرية وأخلاقية تشير إلى الخروج عن القيم والأفكار والسلوكيات الإيجابية في مجتمع معين، وبالمقابل تبني قيمًا ومعايير سلبية دخيلة على المجتمع، وقد يأخذ التطرف أشكالًا متعددة، نذكر منها التطرف الديني الذي يعني الخروج عن المسلك المعتدل في فهم الدين وفي العمل به، والتطرف الفكري الذي يتمثل في الخروج عن القواعد الفكرية والثقافية المعتدلة التي تسود المجتمع في أي جانب من جوانب الحياة.


التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

تفاصيل ثقافة السويس تناقش مخاطر التطرف

كانت هذه تفاصيل ثقافة السويس تناقش مخاطر التطرف الديني والانفلات الأخلاقي على المجتمع نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

و تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على بوابه اخبار وقد قام فريق التحرير في صحافة الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحافة الجديد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحافة الجديد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة