المركز الدولي للدراسات الاستراتيجية يقدم إصدارات متنوعة بمعرض الشارقة للكتاب

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يقدم المركز الدولي للدراسات الاستراتيجية، من خلال جناحه في معرض الشارقة الدولي للكتاب، إصدارات متنوعة، تشتمل على كتب ومجلات ودوريات محكمة، تتناول قضايا متنوعة.
المنتجات التي يقدمها المركز خلال مشاركتها الحالية في معرض الشارقة للكتاب الذي افتتح الأربعاء أمام الجمهور ويستمر حتى الثالث عشر من شهر نوفمبر الجاري، منها كتب ودوريات تعرض لأول مرة، وجميعها تعالج قضايا سياسية، وجيوسياسية واقتصادية، ودولية.
ومن أهم الكتب التي يعرضها جناح المركز كتاب “سياق وسيرورة الاستراتيجية الأميركية العظمى.. إعادة إنتاج وتأثيرات على منطقة الخليج العربي” الذي يسلط الضوء على المصالح الرئيسة، والاعتبارات والخطط المرحلية الموجِهة للاستراتيجية العظمى للولايات المتحدة.
ويحاول الكتاب الذي أعده باحثو المركز فهم المتغيرات التي قد تكون طرأت على نواح معينة من الاستراتيجية الأمريكية خلال السنوات الأخيرة، من خلال وضعها في سياق الأهداف الاستراتيجية العظمى لأمريكا طويلة الأمد.
ويحاول الكتاب تمكين القارئ من فهم السياسة الخارجية الأميركية تجاه الشرق الأوسط ولا سيما تجاه دول الخليج العربي، وكيف تغيرت تلك السياسة بما يتماشى مع التغيرات الأوسع في الاستراتيجية العظمى الأميركية في السنوات الأخيرة.
كما يركز الكتاب على السياسة الخارجية الأميركية تجاه روسيا، ومدى ارتباطها بالاستراتيجية العظمى الأميركية، وكيف كانت وستكون ردود الفعل الأميركية إزاء الدور البارز الجديد الذي تؤديه روسيا في الشرق الأوسط.
كما يعرض المركز الدولي للدراسات الاستراتيجية من خلال جناحه في معرض الشارقة للكتاب، عددا جديدا من دوريته الربع سنوية “تحولات جيوسياسية” يتضمن مواضيع متعدد، تناقش أبرز الملفات الساخنة على الساحتين العربية والدولية.
ويعرض المركز أيضا كتبا متنوعة من أبرزها كتاب “الحسابات الجيوسياسية للاتفاق الإبراهيمي”، وكتاب “التمدد الجيوسياسي الروسي في أوراسيا والشرق الأوسط الكبير”، وكتاب “ممر إيران إلى المتوسط.. الدوافع والآثار”، وكتاب “تحولات السياسة التركية وانعكاساتها في الخارج”.
وقال الدكتور علم الدين عبد الله، المدير العام للمركز الدولي للدراسات الاستراتيجية، “إن معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يعتبر من أبرز الملتقيات الدورية التي تجمع صناع الفكر حول العالم، يعد فرصة ثمينة لتزويد الجمهور العربي بآخر المنتجات الفكرية والثقافية”.
وأضاف الدكتور علم الدين عبد الله أن العناية بإنجاح المعرض “تعكس الاهتمام المعهود برعاية المحافل الثقافية، ونشر المعرفة، من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد بن صقر القاسمي، حاكم إمارة الشارقة، عضو المجلس الأعلى للاتحاد في دولة العربية المتحدة”.
ونوه الدكتور علم الدين عبد الله إلى أن الاهتمام الذي يوليه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد بن صقر القاسمي للثقافة والمعرفة “واقعيا حول إمارة الشارقة إلى عاصمة للثقافة”.
وأوضح الدكتور علم الدين عبد الله أن المركز الدولي بمشاركته في المعرض “يقدم إسهاما في تثقيف القراء، حول القضايا السياسية والجيوسياسية والاقتصادية، من خلال كتابات منهجية رصينة، تحترم معايير البحث العلمي”.
يشار إلى أن المركز الدولي للدراسات الاستراتيجية، مؤسسة بحثية مقرها الرئيسي إمارة أبوظبي، تقدم عبر إصداراتها المكتوبة، وعبر منصتها الإلكترونية www.icss.ae دراسات وبحوثا استراتيجية الطابع، في القضايا السياسية والجيوسياسية والاقتصادية، العربية والدولية

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة