أسعار النفط تقفز رغم "السحب من الاحتياطي"

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

صعدت أسعار النفط الأربعاء، مواصلة مكاسبها منذ أمس، ومتجاهلة تحركات أكثر دول العالم استهلاكا للخام والتي سحبت من مخزوناتها.

يأتي ارتفاع النفط مع استمرار شكوك المستثمرين بشأن فاعلية تحرك تقوده الولايات المتحدة للسحب من احتياطيات النفط الاستراتيجية وحولوا تركيزهم إلى الخطوة المقبلة لمنتجي النفط.

أسعار النفط اليوم

وبحلول الساعة 0742 بتوقيت جرينتش زادت العقود الآجلة لخام برنت 13 سنتا أو 0.2 % إلى 82.44 دولار للبرميل، بعدما قفزت 3.3 % أمس الثلاثاء.

وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 20 سنتا أو 0.3 % إلى 78.70 دولار للبرميل. وكانت سجلت زيادة بنسبة 2.3 % في اليوم السابق.

تحركات كبار المستهلكين

وذكرت الولايات المتحدة أمس الثلاثاء أنها ستسحب مليوني برميل نفط من الاحتياطيات الاستراتيجية بالتنسيق مع والهند وكوريا الجنوبية واليابان وبريطانيا، في محاولة لخفض الأسعار بعد تجاهل منتجي النفط في مجموعة أوبك+ لدعوات متكررة تطالبهم بضخ المزيد من الخام.

وقال محللون إن تأثير السحب المنسق من الاحتياطيات على الأسعار سيكون قصير الأمد على الأرجح بعد أعوام من تراجع الاستثمارات وتعاف عالمي قوي من جائحة كوفيد-19.

وتتجه جميع الأنظار الآن إلى منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها وفي مقدمتهم روسيا أو التكتل المعروف باسم أوبك+ لمعرفة رد فعلهم تجاه السحب المشترك من الاحتياطي في اجتماعهم الذي ينعقد في الثاني من ديسمبر كانون الأول لمناقشة سياسة الإنتاج.

انضمام الصين

وأكدت الصين اليوم الأربعاء أنها ستستخدم مخزونها النفطي الاحتياطي، بالتعاون مع دول أخرى لخفض أسعار النفط.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الصيني تجاو ليجيان إن "الصين، ونظرًا إلى حاجاتها وظروفها الحالية، ستستخدم مخزونها الطبيعي من النفط الخام وستتخذ تدابير ضرورية أخرى بهدف الحفاظ على استقرار السوق".

وكان رئيس الوزراء الياباني، فوميو كيشيدا، قد أكد اليوم أيضا أن الحكومة ستفرج عن بعض احتياطياتها من النفط بالتنسيق مع أمريكا وبما لا يخالف القانون.

وأضاف كيشيدا، أن الصناعة كويشي هاجيودا، سيعلن التفاصيل المتعلقة بالكمية التي سيتم الإفراج عنها، مشيرا إلى أن ستواصل الضغط على الدول المنتجة للنفط للتصدي لارتفاع الأسعار.

وقالت وزيرة الأمريكية جنيفر جرانهولم، أمس الثلاثاء، من المنتظر أن تبدأ أسعار البنزين المرتفعة في الولايات المتحدة بالتراجع في الأسابيع القليلة القادمة، لسحب ملايين البراميل من النفط من الاحتياطي البترولي الاستراتيجي.

وفي تعليقات أدلت بها إلى الصحفيين في البيت الأبيض، امتنعت جرانهولم عن تحديد حجم الهبوط المتوقع في أسعار البنزين والفترة الزمنية التي سيستغرقها.

وحثت الوزيرة شركات الطاقة الأمريكية على زيادة المعروض من النفط في وقت تحقق فيه "أرباحا هائلة" لمساعدة مسعى الرئيس جو لخفض البنزين للأسر الأمريكية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة