تعرضت لاغتصاب جماعي وحلق شعرها وسحلها بالشارع.. مشاهد مرعبة لأم عشرينية في الهند

الامارات اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف


تعرضت أم لطفل تبلغ من العمر 20 عامًا للاغتصاب الجماعي والتعذيب قبل أن يتم جرها وسط حشد قاموا أيضا بمهاجمتها وضربها. واعتقلت الشرطة 11 شخصا بينهم تسع نساء وقُصّر بعد المشاهد المروعة في دلهي بالهند.

وبحسب المعلومات، اختطف أربعة رجال المرأة من منزلها واغتصبوها. ثم قاموا بحلق شعرها وطلاء ووجهها بالفحم قبل استعراضها بين الحشد الذي راح يسخر منها.

ويُزعم أن الاغتصاب الجماعي كان عملاً انتقاميًا من قبل عائلة فتى مراهق انتحر بعد أن رفضته المرأة المتزوجة ولديها ابن يبلغ من العمر ثلاث سنوات.

وبحسب ما ورد، هددت أسرة الفتى المرأة من قبل، وأجبرتها على الانتقال من منزلها. وقالت شقيقة الضحية (18 عاما) إن الفتى وقع في حبها وإن عائلته ألقت باللوم على المرأة البالغة من العمر 20 عاما في وفاته. وقالت: "لقد وقع في حبها". كان يتصل بها ويطلب منها أن تترك زوجها وتكون معه. وكانت دائما ترفض.

وحسب موقع "العربية.نت" انتشرت اللقطات المصورة للضحية وهي تُنقل في الشوارع أثناء تعرضها للضرب والاستهزاء. ورداً على المقطع المصور، قالت ناشطة في مجال حقوق المرأة "لقد تركتني حادثة دلهي عاجزة عن الكلام.. بعض النساء شاركن في جر الضحية لمدة ساعتين! يجب القبض على جميع النساء المتورطات ومعاقبتهن بشدة. وقالت شرطة دلهي إنها تحقق وتتوقع اعتقال المزيد من الأشخاص قريبًا".
وقال مسؤول في المدينة، إن الهجوم كان "مخزيا".

ورجحت وسائل الإعلام المحلية أن تكون الضحية في حالة مستقرة وتقوم الشرطة بحراستها في منزل آمن في دلهي.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الامارات اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الامارات اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة