رئيس أستوديو CD Projekt يَرد على تقارير الاستحواذ ويُصرح بأنهم يُخططون للبقاء كمطورين مستقلين

IGN 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شهدنا خلال الفترة الماضية قيام عمالقة صناعة ألعاب الفيديو مثل Microsoft وPlayStation وTencent ومجموعة Embracer Group والعديد من الشركات الأخرى بالاستحواذ على أستوديوهات تطوير الألعاب سواء كانت كبيرة أو حتى صغيرة، وبدأ البعض يَعتقد بأن هناك أستوديوهات أخرى وشهيرة في الصناعة تَرغب وتتطلع إلى أن يتم انتقاؤها من قبل كبار الشركات والاستحواذ عليها، ولكن يبدو وأن أستوديو CD Projekt ليس من هؤلاء ويُفضلون البقاء كمطور مستقل.

فخلال مقابلة "آدم كيسينسكي" الرئيس التنفيذي لأستوديو CD Projekt مع جريدة Rzeczpospolita البولندية تَحدث حول التقارير التي أشارت بأن الأستوديو البولندي يَتطلع إلى أن يتم استحواذه من قبل شركة من الشركات الكبرى، وأشار "آدم" بأنه ليس لديهم مثل هذه الخطط على الإطلاق، ولا يبحثون عن استثمارات أو حصص أقل من شركات أخرى، وصرح قائلاً:

لقد كررنا لسنوات أننا نخطط للبقاء مستقلين ولا نخطط لأن نصبح جزءًا من كيان أكبر، نحن أيضًا لا نبحث عن مستثمر استراتيجي.

ومع ذلك فقد أشار "آدم" بأن CD Projekt نفسها ستستمر في دراسة احتمالات الاستحواذ على استوديوهات أخرى، وذلك بعدما قام الأستوديو بالفعل بالاستحواذ على أستوديو The Molasses Flood في شهر أكتوبر الماضي، وقبلها استحواذهم على Digital Scapes وتغيير أسمها إلى CD Projekt RED Vancouver.

قال "آدم":

كجزء من تحديث الاستراتيجية الخاصة بنا، أعلنا عن نشاط أكبر في جزئية الاندماج والاستحواذ، وهو ما أكدناه في الأشهر الأخيرة من خلال صفقتين، كلاهما يتناسب تمامًا مع خطط التطوير الخاصة بنا، حيث انضم فريق Vancouver إلى CD Projekt Red الرئيسي، بينما يعمل The Molasses Flood على لعبة كجزء من أحد امتيازاتنا.

وفي الوقت نفسه، أكد " آدم كيسينسكي " أيضًا أن CD Projekt RED سيبدأ التطوير المتزامن لعدة مشاريع ضخمة ذات AAA جديدة في عام .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة IGN ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من IGN ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة