فهد الهريفي يُعدد أسباب عدم قدرة النصر على إقالة فيتوريا

صحيفة عاجل 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كان من أشد المطالبين بإبعاده

على الرغم من تعالي الأصوات المادية بضرورة إقالة البرتغالي روي فيتوريا من منصبه كمدير فني لفريق الكرة بنادي النصر، وعلى الرغم من أن فهد الهريفي نجم النصر والكرة السابق، كان أحد الأصوات المطالبة بإقالة فيتوريا، إلى أنه عاد وطالب بالإبقاء على المدير الفني للفريق.

وقال فهد الهريفي على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إن الجميع يعلمون إنه كان من أول المطالبين بإبعاد فيتوريا، وذلك عقب نهاية الماضي. مشيرًا إلى أن مطالبته بإبعاد المدرب جاءت حين كان هناك متسع من الوقت لاتخاذ هذه الخطوة وإيجاد البديل، لكن الوقت الآن أصبح ضيقا على اتخاذ قرار بإقالة المدرب.

وأضاف الهريفي، إن المتابع لمستوى النصر في المباراتين السابقتين بالدوري يدرك أن غياب النجوم المؤثرين وعلى رأسهم عبدالرزاق حمد الله، الذي أسهم في ضياع فيتوريا فنيًّا، لكنه أعرب عن ثقته في أن عودة هؤلاء النجوم سيتمكنون من دعم الفريق بالشكل المناسب، وبالتالي لا يوجد مبرر لتغيير الجهاز الفني لأن وقت اتخاذ هذا القرار مضى.

وحذر فهد الهريفي من عواقب اتخاذ قرار بإقالة فيتوريا، وقال إن عقد فيتوريا يخضع لمراقبة لجنة الكفاءة المالية في وزارة الرياضة، وبصفة خاصة بعد تجديد عقد المدرب، وأكد إنه لا يمكن فسخ عقد فيتوريا إلا في حالة وجود ضمان بعدم تسبب هذا القرار في ضرر على الكرة السعودية قانونيًّا وماليًّا، أو بشيك مصدق يضمن تحمل المسؤولية.

ويعيش نادي النصر هذه الأيام على وقع أزمة فنية تفجرت بسبب هزيمة الفريق في أول مباراتين له بالموسم الكروي الجديد من الدوري السعودي، وهو ما وضع فيتوريا في مواجهة انتقادات لاذعة ومطالبات بضرورة إقالته باعتباره المسؤول عما يجري للفريق.

وفي ما يرى أعضاء شرف النصر وعلى رأسهم الداعم عبدالعزيز بغلف ضرورة إنهاء عقد فيتوريا، ترى إدارة النصر أهمية الإبقاء على المدير الفني وعدم التسرع في اتخاذ القرار.

اقرأ أيضًا

فهد الهريفي يشن هجومًا عنيفًا على مدرب النصر بسبب رباعية الهلال
البرتغالي روي فيتوريا يُثير الانقسام في النصر
النصر يقترب من تعزيز هجومه بصفقة تبادلية مع الرائد

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة عاجل ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة عاجل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق