«التطعيم الموسمي» العام الماضي أنقذ الكثيرين من التنويم

صحيفة اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
ذكرت أخصائية علم أمراض الدم بمستشفى الملك فهد الجامعي د. حنان الدعيلج أن مبادرات التطعيم ضد الإنفلونزا الموسمية العام الماضي، حققت نجاحا مشهودا، نتج عنه انخفاض عدد الإصابات وحدة الأعراض والمضاعفات المترتبة على الإصابة، ‏خصوصا بين المصابين بالتهابات الرئة، الذين يحتاجون في كثير من الأحيان، إلى التنويم لتلقي المضادات الحيوية بالوريد، وقد تصل بعض الحالات إلى العناية الطبية المركزة.

وأضافت لـ «»، إن لقاح الإنفلونزا الموسمية أثبت فاعليته، لعدة سنوات، كما أنه لقاح آمن، والأعراض الجانبية المصاحبة للتطعيم خفيفة لا تتعدى أعراض تلقي أي لقاح آخر وتستجيب في غالبيتها ‏للمسكنات المعروفة، كما أنه آمن لجميع الفئات بما فيها الأطفال والنساء الحوامل.

وأوصت جميع المواطنين والمقيمين، على حد سواء، بتلقي لقاح الإنفلونزا الموسمية، لا سيما كبار السن والمصابين بأمراض صدرية مزمنة كالربو، إلى جانب المبادرة لتلقي الجرعة الثالثة من لقاح «كوفيد 19»، علما بأنه لا يوجد تعارض بين اللقاحين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة