نائب التجارة: «الغرفة» صرح عريق لعب أدوارا اقتصادية وتنموية هامة بالشرقية

صحيفة اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وصفت نائب التجارة د. إيمان بنت هباس المطيري، غرفة الشرقية بـ «الصرح العريق» الذي لعب أدوارًا اقتصادية وتنموية هامة في المنطقة الشرقية، التي تعد قلعة اقتصادية كبرى ومركزا تجاريا مهما ومنطقة جذب سياحي واستثماري تتنوع فيها الطبيعة والتضاريس والفرص، داعيةً القائمين على الغرفة ورجال وسيدات الأعمال لمواكبة التغيرات وحصر الفرص والمزايا النسبية واستثمارها؛ ليعود خيرها على شباب وشابات الوطن الغالي، وقالت إن وزارة التجارة تتشرف بمشاركة غرفة الشرقية احتفالها بمرور 70 عامًا على تأسيسها.

جيل الرواد

وأوضحت د. المطيري في كلمتها التي ألقتها أثناء الحفل نيابة عن وزير التجارة د. ماجد القصبي، أنها وفي هذا المقام يجب تحية جيل الرواد الذين ساهموا في تأسيس وقيادة أعمال الغرفة قبل 70 عامًا، وأن ندعو لهم بالرحمة والمغفرة، وهم: الشيخ حمد بن أحمد القصيبي، عبدالله الصالح أبا الخيل، وإبراهيم بن صالح العطاس، وحمد بن عبدالكريم المعجل، وعبدالرحمن بن صالح السحيمي، وعبدالهادي بن عبدالله القحطاني، وعلي بن حسن المصطفى، وعيسى بن ناصر البنعلي، ومبارك بن يوسف الخاطر، ومحمد بن عبدالرحمن السعيد.

دعم مستهدفات

وقدمت نائب وزير التجارة، الشكر إلى كل من عملوا بتفان وإخلاص خلال العقود الماضية، لتساهم غرفة الشرقية بدروها الوطني البناء، وأشارت إلى أن الغرف التجارية بشكل عام هي جزء أساسي في تطوير اقتصادنا الوطني، أسهمت ولا تزال في تعزيز العمل الاقتصادي ودعم مستهدفات الدولة نحو النمو والتنمية المستدامة، وإنه في ظل ما تشهده البلاد من تغيُّرات جوهرية في بنية الاقتصاد الوطني، تأتي الغرف التجارية باعتبارها أداة التواصل الفعَّال بين قطاع الأعمال والجهات الحكومية، وتلعب دورًا مهمًا في تمكين رواد قطاع الأعمال والنهوض بالبيئة التجارية والاقتصادية في المملكة بمختلف القطاعات، والتصدي للتحديات التي يواجهها القطاع الخاص.

حلول فاعلة

واستطردت د. المطيري بقولها: أود التأكيد أنني وزملائي في منظومة التجارة عازمون -بعون الله وتوفيقه- على إيجاد حلول فاعلة للتحديات التي تواجه التجارية في المملكة، ويسعدنا تلقي أي أفكار أو مرئيات بهذا الخصوص وستكون محل اهتمام الوزارة، وصولاً لتحقيق المأمول في ظل قيادتنا الرشيدة ووطننا العزيز، مهنئةً صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، وصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، بهذه المناسبة، وأكدت على حرصهما بدعم قطاع الأعمال في المنطقة والنهوض به، وأعضاء مجلس إدارة الغرفة وأمانتها العامة، وكافة قطاع أعمال المنطقة، ببلوغ غرفة الشرقية عامها السبعين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة