إيران تعترف بفشل الصاروخ الذي أطلقته إلى الفضاء

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بعد أن عجز عن الوصول إلى السرعة المطلوبة

إيران تعترف بفشل الصاروخ الذي أطلقته إلى الفضاء

فشل الصاروخ الذي أطلقته إيران للفضاء في وضع حمولاته في المدار بعد أن عجز عن الوصول إلى السرعة المطلوبة؛ وفق ما كشف متحدث باسم وزارة الدفاع الإيرانية للتلفزيون الرسمي.

وحسب وكالة "رويترز": أوضح المتحدث أحمد حسيني: "لكي يضع الصاروخ حمولاته يجب أن يصل إلى سرعة أعلى من 7600 متر في الثانية، مؤكدًا أن الصاروخ وصل إلى سرعة 7350.

ولم يوضح حسيني في وثائقي خاص بالعملية بثه التلفزيون الرسمي، الخميس، ما إذا كان الصاروخ وصل إلى المدار، لكنه أشار إلى أن الإطلاق كان اختبارًا قبل المحاولات المقبلة لوضع أقمار صناعية في المدار.

يذكر أن إيران عانت من عدة عمليات إطلاق فاشلة للأقمار الصناعية في السنوات القليلة الماضية بسبب مشكلات فنية.

وأطلقت إيران أول قمر صناعي لها أوميد "الأمل" في عام 2009، كما أرسلت قمرها الصناعي "راساد" "المراقبة" إلى المدار في عام 2011. وفي عام 2012 قالت إنها نجحت في وضع قمرها الصناعي الثالث المصنوع محليًا، نافيد "الوعد"، في المدار.

وفي أبريل قالت إيران إنها نجحت في وضع أول قمر صناعي عسكري في مداره، في أعقاب محاولات إطلاق فاشلة متكررة في الأشهر السابقة.

والخميس، أعلنت إيران إطلاق صاروخ إلى الفضاء يحمل معدات لأغراض بحثية، في خطوة أثارت "قلق" واشنطن التي شددت على الحاجة إلى إحياء اتفاق 2015 النووي.

وتزامن إطلاق الصاروخ مع المفاوضات لإنقاذ اتفاق فيينا، والتي استؤنفت نهاية نوفمبر بين طهران والدول التي لا تزال طرفًا في الاتفاق "فرنسا وبريطانيا وألمانيا وروسيا والصين" بعد انقطاع استمر خمسة أشهر.

وتهدف المفاوضات لإعادة الولايات المتحدة إلى الاتفاق بعد انسحابها منه في 2018 ومعاودة فرضها عقوبات على إيران. وتشارك واشنطن في المباحثات في شكل غير مباشر.

01 يناير - 28 جمادى الأول 1443 12:50 PM

بعد أن عجز عن الوصول إلى السرعة المطلوبة

إيران تعترف بفشل الصاروخ الذي أطلقته إلى الفضاء

فشل الصاروخ الذي أطلقته إيران للفضاء في وضع حمولاته في المدار بعد أن عجز عن الوصول إلى السرعة المطلوبة؛ وفق ما كشف متحدث باسم وزارة الدفاع الإيرانية للتلفزيون الرسمي.

وحسب وكالة "رويترز": أوضح المتحدث أحمد حسيني: "لكي يضع الصاروخ حمولاته يجب أن يصل إلى سرعة أعلى من 7600 متر في الثانية، مؤكدًا أن الصاروخ وصل إلى سرعة 7350.

ولم يوضح حسيني في وثائقي خاص بالعملية بثه التلفزيون الرسمي، الخميس، ما إذا كان الصاروخ وصل إلى المدار، لكنه أشار إلى أن الإطلاق كان اختبارًا قبل المحاولات المقبلة لوضع أقمار صناعية في المدار.

يذكر أن إيران عانت من عدة عمليات إطلاق فاشلة للأقمار الصناعية في السنوات القليلة الماضية بسبب مشكلات فنية.

وأطلقت إيران أول قمر صناعي لها أوميد "الأمل" في عام 2009، كما أرسلت قمرها الصناعي "راساد" "المراقبة" إلى المدار في عام 2011. وفي عام 2012 قالت إنها نجحت في وضع قمرها الصناعي الثالث المصنوع محليًا، نافيد "الوعد"، في المدار.

وفي أبريل 2020 قالت إيران إنها نجحت في وضع أول قمر صناعي عسكري في مداره، في أعقاب محاولات إطلاق فاشلة متكررة في الأشهر السابقة.

والخميس، أعلنت إيران إطلاق صاروخ إلى الفضاء يحمل معدات لأغراض بحثية، في خطوة أثارت "قلق" واشنطن التي شددت على الحاجة إلى إحياء اتفاق 2015 النووي.

وتزامن إطلاق الصاروخ مع المفاوضات لإنقاذ اتفاق فيينا، والتي استؤنفت نهاية نوفمبر بين طهران والدول التي لا تزال طرفًا في الاتفاق "فرنسا وبريطانيا وألمانيا وروسيا والصين" بعد انقطاع استمر خمسة أشهر.

وتهدف المفاوضات لإعادة الولايات المتحدة إلى الاتفاق بعد انسحابها منه في 2018 ومعاودة فرضها عقوبات على إيران. وتشارك واشنطن في المباحثات في شكل غير مباشر.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة