دراسة تؤكد أن لقاح الورم الحليمي يمنع الإصابة بسرطان عنق الرحم بنسبة 90%

مصر اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشفت دراسة جديدة أجرتها جامعة كينجز كوليدج لندن أن لقاح فيروس الورم الحليمى البشرى (HPV) نجح فى منع ما يصل إلى 90% من حالات سرطان عنق الرحم قبل حدوثها، بحسب ما ذكر موقع "دايلى ميل" البريطانية.وقالت الدراسة إن حالات سرطان عنق الرحم قد انخفضت بنسبة 87% فى لبرنامج لقاح فيروس الورم الحليمى البشرى الذى أجرته هيئة الصحة البريطانية NHS.وأوضحت أن الإصابات بسرطان عنق الرحم انخفضت من 50 حالة سنويًا إلى خمس حالات فقط بين الفتيات فى العشرينات من العمر - الجيل الأول الذى يحصل على اللقاح، وتمثل نتائج الدراسة أول دليل على أن لقاح فيروس الورم الحليمى البشرى ينقذ الأرواح.ولقاح فيروس الورم الحليمى البشرى يمنع الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري، وهو مجموعة شائعة من الفيروسات التي تسبب 90% من حالات سرطان عنق الرحم.

وتم تقديمه للفتيات فى سن 12 و13 عامًا في المملكة المتحدة منذ عام 2008، واعتبارًا من عام أصبح متاحًا أيضًا للفتيان المراهقين.ويمكن أن يصاب الرجال أيضاً بالسرطان من فيروس الورم الحليمى البشرى ويمكن أن يعرض النساء أيضًا لخطر متزايد عن طريق نقل الفيروس عن طريق الاتصال الجنسى.ويتم تشخيص نحو 3200 حالة إصابة بسرطان عنق الرحم كل عام فى بريطانيا، ما يؤدى إلى أكثر من حالتى وفاة فى ، لكن دراسة اليوم تشير إلى أن لقاح فيروس الورم الحليمى البشرى سوف يقضى بشكل أساسى على المرض فى الأجيال الشابة، حيث سيصبح قريبًا "مرضًا نادرًا" وشىء من الماضى.وقال الباحثون إنهم يتوقعون القضاء على سرطان عنق الرحم تمامًا فى غضون 80 عامًا.

ووجد البحث، الذى نُشر في مجلة لانسيت، أن معدلات الإصابة بسرطان عنق الرحم كانت أقل بنسبة 87% لدى النساء اللاتي حصلن اللقاح بين سن 12 و 13 عامًا مقارنة بمن لم يتلقين التطعيم.وكان هناك أيضًا انخفاض بنسبة 97% فى التغيرات السابقة للسرطان فى الخلايا بين هذه الفئة العمرية، أو سرطان عنق الرحم.بالنسبة للنساء اللاتي حصلن على اللقاح بين 14 و16 سنة، كانت معدلات الإصابة بسرطان عنق الرحم أقل بنسبة 62% وكانت أقل بنسبة الثلث لدى النساء اللائي حصلن عليه بين 16 و18 سنة.وقدر الخبراء أن السنوات الأربعة الأولى من التطعيم - بين عامى 2008 و 2012 - أدت إلى انخفاض نحو 450 حالة إصابة بسرطان عنق الرحم و17200 حالة أقل من حالات سرطان عنق الرحم.

وقال البروفيسور بيتر ساسينى، كبير مؤلفي الدراسة، "لقد كان من المذهل رؤية تأثير لقاح فيروس الورم الحليمى البشرى والآن يمكننا إثبات أنه تسبب فى وقاية مئات النساء من الإصابة بالسرطان فى إنجلترا".وقالت الدكتورة فانيسا صليبا، استشارية الأوبئة لوكالة الأمن الصحى فى المملكة المتحدة، والتى شاركت أيضًا فى الدراسة: "تؤكد هذه النتائج الرائعة أن لقاح فيروس الورم الحليمى البشرى ينقذ الأرواح عن طريق الحد بشكل كبير من معدلات الإصابة بسرطان عنق الرحم بين النساء".

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ :

إنقاص الوزن يقلل مخاطر إصابة المرأة بسرطان الرحم

حبوب منع الحمل واللولب يقللان خطر سرطان الرحم

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة