خصائص الشريعة الإسلامية

محيط 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

خصائص الشريعة الإسلامية متعددة سنذكرها معًا لاحقًا، فالشريعة الإسلامية تعني الوحي الذي جاء الينا عن طريق رسول الله صلى الله عليه وسلم، فجاء بحمل جميع القواعد، والأحكام التي من خلالها تسير الأمم إلى الآن.

في هذا المقال

تعريف الشريعة الإسلامية

الشريعة الإسلامية تعني لغة مصدر الشرع، أو الطريق المستقيم، وذلك كما جاء في القرآن الكريم: ثُمَّ جَعَلْنَاكَ على شَرِيعَةٍ مِّنَ الْأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ.

الشريعة الإسلامية تعني في الاصطلاح ما قام رب البشرية بتشريعه لنا.

تعرف على: أنواع العبادة وأركانها وخصائصها وأهم شروط صحتها

مصادر الشريعة الإسلامية

  • القرآن الكريم: اهم مصدر من مصادر الشريعة الإسلامية هو القران الكريم، حيث يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: إني قد تركتُ فيكم ما إن اعتصمتُم به فلن تَضِلُّوا أبدًا، كتابَ اللهِ، وسُنَّةَ نبيِّه.
  • السنة النبوية: وهي ثاني مصدر مميز، حيث قال الله تعالى: وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ.
  • إجماع أهل العلم: فقد قال تعالى: وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الهدى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّىٰ وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ ۖ وَسَاءَتْ مَصِيرًا.
  • القياس: وهم أكثر أهل العلم خبرة، فقد قال تعالي: فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الْأَبْصَارِ.

خصائص الشريعة الإسلامية

خصائص الشريعة الإسلامية

خصائص الشريعة الإسلامية
  • إلهية ربانية: فهي من الله سبحانه وتعالى إلينا.
  • معصومة: حيث تم حفظها ليوم القيامة.
  • مستقلة: لأنها تختلف عن جميع أنظمة القانون، والتشريعات الأخرى.
  • شريعة مقدسة: فيتم احترامها من قبل أي مسلم، وشريعة منتشرة في العديد من البلاد التي تحكم بهذه الشريعة العظيمة.
  • عالمية: حيث جاءت لجميع الأمم، وجميع الأجناس،
  • فريدة: فهي الشريعة الوحيدة على وجه الأرض التي أرسلها لنا رب البرية مع سيدنا محمد خاتم النبيين.
  • نصوصها مصاغة بطريقة تحدث العقل: بسبب أسلوبها البسيط الميسر الذي يتيح للجميع دراسته.
  • شريعة دائمة: فهي تناسب جميع الأمم في مختلف الأزمنة.

لا يفوتك معرفة: انواع القروض العامة والإسلامية لعام 2022

أهمية الشريعة الإسلامية

أهم ما يميز الشريعة الإسلامية أنها تقوم بالآتي:

الحفاظ على الخمس أساسيات، وهما الدين، والنفس، والعقل، والنسل، والمال، بالإضافة إلى التخفيف عن المسلم في حالة كانت هناك صعوبة ما في أداء فعل كعين،

وذلك كما في حالة القراض، والمساقاة، والعديد من هذه الحالات التي تضطر أن تلجأ إليها بسبب الظروف التي تجبرك على ذلك.

تمكنك من الأخذ بالشيء الذي يتناسب مع بعض التحسينات مثل؛ آداب الطعام، والطهارة، وأخذ أنواع الزينة، وغيرها من الأشياء.

أهم ما تتميز به شريعتنا الإسلامية العظيمة، هي توافقها مع جميع الأشخاص في جميع الأزمان، والأوقات.

قد يهمك أيضًا: اثار الثقافة الاسلامية و 5 مصادر للثقافة الإسلامية

أقسام الشريعة الإسلامية

ينقسم علم الشريعة الإسلامية والى نوعين، وهما كالاتي:

القسم الأول: هو قسم الأحكام القطعية، التي يعتبر الحكم بها ثابت لدى جميع العلماء، ولا اختلاف على هذا الشيء، فهي نصوص ثابتة وواضحة جدًا مثل؛ الصوم، والصلاة، وغير ذلك.

القسم الثاني: وهذا القسم أيضًا قد يكون ثابتا لكن الآراء به قابلة للتغير، والحكم بها يختلف من عالم لآخر حسب رأي كلا منهم، ومن أمثلة ذلك الأحاديث الغير مسندة التي وردت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

أيضًا: تعريف الحديث الشريف | 6 شروط لقبول الحديث الشريفر لار

أهمية دراسة الشريعة الإسلامية في القانون

لدراسة الشريعة الإسلامية العديد من الفوائد، ومن أهمها:

صلاح القلب: فمن خلال دراستك لهذا العلم تحصل على صلاح قلبك، وعقلك، ولسانك، ويتم التغلب على ما تبقي من فساد داخلك، وطلب العلم هو أقصر الطرق وصولا برب البشرية، حيث قال تعالى في كتابه: يا أَيُّهَا النّاسُ قَد جاءَتكُم مَوعِظَةٌ مِن رَبِّكُم وَشِفاءٌ لِما فِي الصُّدورِ وَهُدًى وَرَحمَةٌ لِلمُؤمِنينَ.

دراستك لعلم الشريعة يدلك إلى الطريق المستقيم، ويخرجك من الظلمات إلى النور، فيعطيك فرصة للتعرف على معاني وصفات أسماء الله الحسنى،

بالإضافة إلى طرق النجاة، والعلاج الذي يخص الأمراض النفسية، والعضوية، وفي حال تعرضت لغفلة وبعد عن الله.

أهم ما قد تحصل عليه من خلال دراستك للشريعة الإسلامية هي خشبة الله، فخشية الله والتضرع له مرتبط بطلب العلم والسعي إليه،

فقد قال تعالى: إِنَّمَا يَخْشَى اللَّـهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ إِنَّ اللَّـهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ، وقال أيضًا سفيان الثوري: فالعالم بالله، وبأمر الله الذي يخشى الله تعالى، ويعلم الحدود والفرائض.

نيل رضا الله سبحانه وتعالى، فطلب العلم، والاهتمام به يفتح جميع مسالك الخير، ومن أدلة ذلك أن جعل الله من ملائكته من يقومون لإنارة دروب طلاب العلم،

فيحصل على نور اللهو ونور ملائكته، فقد قال صلى الله عليه وسلم: وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا ‌يَلْتَمِسُ فِيهِ ‌عِلْمًا، سَهَّلَ اللهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ، وقال أيضًا: مَا مِنْ خَارِجٍ خَرَجَ مِنْ بَيْتِهِ فِي طَلَبِ الْعِلْمِ، إِلَّا وَضَعَتْ لَهُ الْمَلَائِكَةُ أَجْنِحَتَهَا ‌رِضًا ‌بِمَا ‌يَصْنَعُ.

رفع رداء الجهل عن الأمة، فنقص العلم، وعظم الاهتمام به يكون السبب الأساسي في تدمير الأمم، فقد قال صلى الله عليه وسلم:

إِنَّ اللَّهَ لَا يَقْبِضُ العِلْمَ انْتِزَاعًا ‌يَنْتَزِعُهُ مِنَ العِبَادِ، وَلَكِنْ يَقْبِضُ العِلْمَ بِقَبْضِ العُلَمَاءِ، حَتَّى إِذَا لَمْ يُبْقِ عَالِمًا اتَّخَذَ النَّاسُ رُءُوسًا جُهَّالًا، فَسُئِلُوا فَأَفْتَوْا بِغَيْرِ عِلْمٍ، فَضَلُّوا وَأَضَلُّوا.

دخول الجنة، والفوز بها؛ فقد قال رسول البشرية وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا ‌يَلْتَمِسُ فِيهِ ‌عِلْمًا، سَهَّلَ اللهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ.

ننصحك بقراءة: مصادر الثقافة الإسلامية الفرعية والأصلية

تكلمنا في هذا المقال عن خصائص الشريعة الإسلامية، وأهمية السعي في طلب العلم، وخاصة علم الشريعة الإسلامية، كما ذكرنا الهدف من دراسة الشريعة الإسلامية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة محيط ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من محيط ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة