الرياضة: الفائز الأكبر بنهائي دوري أبطال إفريقيا..

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال الدكتور أشرف صبحي، الشباب والرياضة، إن هى الفائز الأكبر من نهائي دوري أبطال إفريقيا بين الأهلي والزمالك.

وأضاف اشرف صبحي، خلال «الماتش» الذي يقدمه هاني حتحوت على « »، :" الأهلي والزمالك قدما مباراة قوية وفي لابد من فائز وخاسر".

وتابع :" سعيد جدا بمبادرة لا للتعصب، وأشيد بأداء ومستوى لاعبي الفريقين، خلال المباراة النهائية التي احتضنها ملعب استاد القاهرة".

وأكمل:" نؤكد على عدم اغلاق المنشات الرياضية ولكن نطالب الجميع باتخاذ الاجراءات الاحترازية".

وتوج النادي الأهلي بلقب دوري أبطال إفريقيا للمرة التاسعة في تاريخه بعد الفوز على (2-1) في نهائي البطولة على استاد القاهرة الدولي بدون حضور جماهيري. 

الأهلي تقدم بهدف مبكر للسولية قبل أن يتعادل شيكابالا للزمالك، حتى جاء محمد مجدي أفشة في الدقيقة 87 بقذيفة صاروخية منحت الأحمر اللقب وحولت أحلام الزمالك إلى سراب. 

فوز الأهلي باللقب التاسع أنهى سبع سنين عجاف لم يتذوق خلالها بطل القارة التاريخي ونادي القرن الإفريقي طعم الفوز باللقب، كما منح الكأس صاحبه تأشيرة المشاركة في كأس العالم للأندية بقطر فبراير المقبل.

ملخص المباراة

بدأت المباراة بضغط من الأهلي ًا عن هدف مبكر وكان له ما أراد بعد عرضية من ركنية نفذها علي معلول ليحولها عمرو السولية برأسية إلى الشباك البيضاء ويمنح الأهلي هدفًا في الدقيقة الخامسة.

قبل هدف الأهلي اكتشف الأهلي ضعف دفاعي في الجبهة اليسرى للزمالك ليرسل أجايي تمريرة خلف إسلام جابر إلى حسين الشحات الذي انفرد وسدد كرة أبعدها أبو جبل إلى ركنية تقدم بها الأهلي.

بعد الهدف تراجع الأهلي للخلف وضغط الزمالك بقوة، حتى نجح محمود شيكابالا في استغلال مهارته وتقديم لقطة من العزف المنفرد تخلص خلالها من دفاع الأهلي وأطلق قذيفة بيسراه عانقت الشباك وسط الشناوي في الدقيقة 31.

وفي أخر دقائق الشوط الأول كاد الأهلي أن يستعيد تقدمه بعرضية من حسين الشحات الذي راوغ إسلام جابر بمهارة وأرسل عرضية أبعدها الدفاع لتصل إلى حمدي فتحي الذي حول الكرة بالرأس لكنها ذهبت إلى موضع تمركز أبو جبل.

ونظم الأهلي هجمة من عمل جماعي رائع في الدقيقة 54 انتهت بعرضية أرضية من علي معلول إلى حسين الشحات المنفرد تمامًا بالشباك لكن لاعب الأهلي ضرب القائم لترتد الكرة إلى محمود علاء الذي أبعدها إلى ركنية.

ورد الزمالك في الدقيقة 65 بقذيفة من خارج منطقة الجزاء تصدى لها هذه المرة القائم الأيسر للنادي الأهلي بعد أن مرت الكرة من محمد الشناوي.

وفي الدقيقة 87 أرسل محمد مجدي أفشة قذيفة صاروخية من خارج منطقة الجزاء مرت من الجميع وعانقت شباك الحارس محمد أبو جبل لتعلن عن تقدم الأحمر.

ونجح الأهلي في الدقائق الأخيرة في تأمين دفاعاته ليفوز باستحقاق باللقب الإفريقي التاسع ويترك الزمالك غارقًا في أحزانه بعد خسارة النهائي الثاني في أخر 4 سنوات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق