خيارات نيوكاسل التدريبية تتقلص

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قبل أكثر من ثلاثة أسابيع، كان مشجعو نيوكاسل يونايتد يفرحون بعد انتهاء عملية شراء النادي التي طال انتظارها من قبل صندوق الاستثمار .

 

الآن، وبعد 25 يومًا فقط، بدأت الإثارة في التلاشي، مع وصول الواقع إلى المنزل حول مأزق المكبايز الحالي.

 

نعم، لم يعد النادي مملوكًا لمايك أشلي. ونعم ، لديهم الكثير من الأموال في البنك بفضل صندوق الاستثمار العام في المملكة العربية .

 

ولكن الحقيقة القاسية في الأمر هي أن نيوكاسل يخوض معركة هبوط بعد 10 مباريات حيث لم يحقق أي فوز ويقبع في المركز التاسع عشر وأصبحوا بوضعية صعبة في قاع الجدول مع نورويتش سيتي.

 

وهناك أربع نقاط هي كل ما يجب عليهم إظهاره لجهودهم حتى الآن هذا وهم بحاجة إلى مدرب جديد في أقرب وقت ممكن.

 

وتولى المدرب المؤقت غرايم جونز مسؤولية لمباراتين منذ إقالة ستيف بروس، وتعادل 1-1 مع كريستال بالاس وخسر 3-0 أمام ، ولكن حتى لو كان لديه تصميمات في الوظيفة الدائمة، فهو يعرف تمامًا ما هو مطلوب.

 

ولا شك أن نيوكاسل يحاول إيجاد الرجل المناسب للوظيفة، وعلى الرغم من امتلاكه لحصة 80 في المائة من النادي وتوفير الغالبية العظمى من الدعم المالي فإن صندوق الاستثمارات العامة ليس مسؤولاً عن العثور على مدرب.

 

ومن المفهوم أن رئيس مجلس الإدارة غير التنفيذي ياسر الرميان يتلقى المشورة من أماندا ستافيلي وزوجها مهرداد قدوسي من حملة الأسهم الأقلية في بي سي بي كابيتال بارتنرز، ولكن لم يتم التوصل إلى توافق في الآراء.

 

اقرأ أيضًا.. عاجل | كهربا يرد على اتهامه بتسريب أسرار ”أوضة لبس” الأهلي

 

وتم ربط العديد من الأسماء مع نيوكاسل خلال الأسابيع القليلة الماضية، لكن النادي لم يعد لديه وقت في صفه بعد الآن.


ولم يقتصر الأمر على استمرار ضعف النتائج، بل حصل المنافسون على نقاط ثمينة مؤخرًا حيث فاز بيرنلي على برينتفورد 3-1 ليحقق الفوز بأول مباراة له في الدوري الممتاز هذا الموسم يوم السبت، بينما تغلب ليدز على نورويتش 2-1 يوم الأحد لزيادة الفارق بينهما، فوق منطقة الهبوط.

 


ثم هناك حقيقة أن عدد المدربين المتاحين لنيوكاسل يمكن أن يتقلص بسبب التطورات في أندية الدوري الممتاز الأخرى.

 


لكنه هناك محاولات لخطف المدرب نونو إسبيريتو سانتو، الذي ترددت أنباء على نطاق واسع عن رفضه الأمر مساء الأحد، مع وضع بديلين له بالفعل من قبل الإدارة وهما باولو فونسيكا وأنطونيو كونتي.

 

لكن هناك أنباء أن فريق توتنهام يسعى لخطف نفس المدربين الذي يطمح إليهم نيوكاسل، فكلما استمرت حالة عدم اليقين في شمال لندن كلما زادت صعوبة جذب المكبايز لمدرب.

 

وعلى الرغم من كل مشاكلهم، فإن كل من يونايتد وتوتنهام يلعبان بلا شك دورًا لافتًا للنظر أكثر من نيوكاسل. وقد يكون العديد من المدربين في سوق العمل حريصين على إبقاء خياراتهم مفتوحة والتمسك بدور أعلى في الدوري، بدلاً من قبول وظيفة نيوكاسل.

 

والقادم في الدوري الإنجليزي الممتاز أصعب، حيث يواجه نيوكاسل رحلة شاقة إلى برايتون لفريق الذي جاء للتو من الخلف ليعود بتعادل ثمين من ملعب أنفيلد أمام الذي لم يُهزم.

 

وببساطة، يجب أن يكون لديهم مدرب جديد في مكانه بحلول ذلك الوقت، وإلا فإن الخيارات المتاحة لهم قد تتضاءل أكثر، حيث دفعت فترة التوقف الدولية في نوفمبر الأندية الأخرى إلى تغيير المسار.

​​​​​​

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة