بعد الكاراتيه.. صفعة حصان تدمر لعبة أولمبية

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بعد قرار اللجنة الأولمبية استبعاد لعبة الكاراتيه من منافسات دورة الألعاب المقررة في باريس 2024، ستعاني رياضة أخرى من الاستبعاد.

وقالت وسائل إعلام بريطانية أن الاتحاد الدولي للخماسي الحديث صوت على حذف رياضة قفز السدود بالخيول من برنامجه في الأولمبياد بعد ألعاب 2024 في باريس.

ودخلت منافسات الخماسي الحديث البرنامج الأولمبي منذ عام 1912 وتتألف من 5 مسابقات هي الرماية وسلاح المبارزة والسباحة وقفز السدود بالخيول واختراق الضاحية.


صفعة حصان

وأشارت صحيفة الجارديان إلى أن القرار اتخذه الاتحاد بعد واقعة استبعاد مدربة ألمانيا كيم رايسنر من أولمبياد طوكيو بعد أن ضربت حصانا بقبضة يدها بعد رفض القفز.

وتسببت تصرفات رايسنر في استبعادها من منافسات الرجال بينما طالبت جماعات مدافعة عن حقوق الحيوان اللجنة الأولمبية الدولية باستبعاد منافسات الفروسية من الأولمبياد.

وقال البريطاني جو تشونج الفائز بذهبية منافسات الرجال في طوكيو لصحيفة ديلي تليجراف إن استبعاد ركوب الخيل سيكون "خبرا سيئا للرياضة".

وأضاف: "بدون ركوب الخيل ستتحول إلى رياضة أخرى وليست الخماسي الحديث، لا أريد عندما أكبر أن أقول لأبنائي في المستقبل إنني بطل أولمبي في رياضة لم تعد موجودة".


صحيفة الجارديان قالت إنه ربما يتم استبدال ركوب الخيول بالدراجات، لتحتفظ اللعبة بمسماها "الخماسي".

لكن الاتحاد الدولي للخماسي رد في رسالة عبر البريد الالكتروني على رويترز، قائلا: "لا يمكن تأكيد أو نفي استبعاد هذه الرياضة من الخماسي الحديث"، وأضاف أن استبدالها بالدراجات "غير صحيح".

جدير بالذكر كيم رايسنر مدربة الخماسي الحديث الألمانية، التي تم استبعادها من أولمبياد طوكيو لضرب الحصان، أعربت عن ندمها على هذه الواقعة، وأكدت أن الحيوانات في الرياضة لا يتم معاملتها بطريقة سيئة.

وقالت: "أنا بعيدة تماما عن تعذيب الحيوانات، أحب الحيوانات، أحب الخيول، لا نضرب خيولنا".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة