الليث والعالمي.. نزال كسر العظم..!

صحيفة اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تختتم الجمعة منافسات الجولة العاشرة، لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وذلك بإقامة مباراتين، تجمع الأولى الشباب والنصر، وفي الثانية الفيحاء والحزم.

يتطلع الشباب إلى مواصلة مستوياته الإيجابية، وتحقيق فوزه الخامس تواليا، عندما يستقبل جاره النصر، في قمة الجولة، التي ينتظر أن تفي بوعودها، على مستوى الإثارة والندية، رغم الظروف التي يمر بها النصر في الفترة الحالية.

والتقى الفريقان في الدوري على مدى عقود مضت، 89 مرة سابقة، منها 84 مرة، ذهابا وإيابا و5 مرات في المربع الذهبي، فاز النصر في 31 مباراة وفاز الشباب في 32 مباراة، وحسم التعادل 26 مباراة، وسجل هجوم الفريقين 212 هدفا منها 103 أهداف للنصر و109 أهداف للشباب.

ويمتلك الشباب، الثالث 18 نقطة، جمعها من 10 مباريات، فاز في 5 مباريات وتعادل في 3 مباريات وخسر في اثنتين، في حين يمتلك النصر 13 نقطة، جمعها من 8 مباريات، فاز في 4 مباريات وتعادل في واحدة وخسر 3 مباريات، وله لقاءان مؤجلان أمام الطائي والهلال.

ورغم البداية المتعثرة فإن الشباب نجح في تجاوزها، وسجل أربعة انتصارات في آخر أربع مباريات، ويسعى إلى مواصلة مستوياته المميزة واستغلال الوضع الفني والمعنوي للاعبيه للخروج بنقاط المباراة، وتضييق الخناق على المتصدر ووصيفه. ويغيب عن الشباب البرازيلي سيبا جونيور، والسنغالي الفريد أندياي، لكنه في المقابل يمتلك أسماء مميزة في جميع المراكز.

ولم يتخلص النصر من تبعات الخروج الآسيوي حتى الآن، فبعدما فقد فرصة بلوغ النهائي للمرة الثانية على التوالي، خسر من الاتفاق 1-0، قبل أن يتعادل مع الفيحاء 1-1، ويحاول الخروج من دوامة النتائج السلبية والعودة لسكة الانتصارات عبر جاره الذي تغلب عليه في الماضي ذهابا وإيابا.

ويعاني النصر من بعض الغيابات، حيث يفتقد جهود الأرجنتيني بيتي مارتينيز والمدافع عبدالله مادو وعبدالفتاح آدم للإصابة، فيما لم تتأكد مشاركة هدافه المغربي عبدالرزاق حمدالله الذي تغيب عن المباراة الماضية بسبب الإصابة.

يضع الفيحاء النقاط الثلاث هدفا له عندما يواجه الحزم على ملعب مدينة المجمعة الرياضية، في مباراة متكافئة إلى حد كبير بين الفريقين.

وتعتبر ، الخامسة بينهما في دوري المحترفين، إذ التقيا 4 مرات سابقة، فاز الفيحاء في مباراتين، وفاز الحزم في مباراة، وحضر التعادل في مباراة أخرى، وسجل هجوم كل منهما 6 أهداف.

ويحتل الفيحاء المركز الخامس برصيد 14 نقطة، جمعها من 9 مباريات، فاز في 4 مباريات، وتعادل في اثنتين وخسر 3 مباريات، وله مباراة مؤجلة مع الهلال، في حين يحتل الحزم المركز الحادي عشر، برصيد 10 نقاط، فاز في مباراتين، وتعادل كما خسر في 4 مباريات.

ومع أنه في آخر مباراتين لم يحصد إلا نقطة واحدة بالتعادل مع النصر، إلا أن الفيحاء ما زال يواصل مستوياته الجيدة، ويطمح في استعادة نغمة الفوز وتأمين موقعه ضمن أندية المقدمة، خصوصا أنه يدخل المباراة بكامل عناصره، وفي مقدمتهم هدافه البرازيلي رامون لوبيز والغاني صامويل أوسو.

ومنذ فوزه على الفتح في الجولة السادسة، لم يحقق الحزم أي انتصار، رغم مستوياته الجيدة التي قدمها في تلك المباريات، حيث تعادل في مباراتين وخسر في مثلهما، وكان آخرها أمام الاتحاد، ويأمل في حصد العلامة الكاملة وتحسين موقعه في جدول الدوري، لا سيما أن صفوفه قد تشهد عودة الهولندي أولا جون والمغربي موحا اللذين تغيبا عن المباراة السابقة بداعي الإصابة.

الشباب vs النصر

الفيحاء vs الحزم

الفيحاء يطمع في نقاط الحزم

89

فوزا للنصر

31

فوزا للشباب

32

26

أهداف للنصر

103

أهداف للشباب

109

4

فوز للفيحاء

2

فوز للحزم

1

1

أهداف للفيحاء

6

أهداف للحزم

6

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة