كريستيانو رونالدو VS ثلاثي باريس.. من يتفوق هذا ؟

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

واصل البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم الإنجليزي، إثبات تألقه بكافة الملاعب والدوريات مهما تغيرت الظروف من حوله.

صاحب الـ36 عاما عاد إلى مان يونايتد الصيف الماضي، بعد 12 عاما على رحيله عن النادي في 2009 صوب ريال مدريد الإسباني.

وسرعان ما أثبت رونالدو أن العمر مجرد رقم، حيث بات الهداف الأول للشياطين الحمر بكافة البطولات منذ عودته لمسرح الأحلام، رغم تقدمه في السن.

جاء ذلك بعدما خاض "الدون" رحلة قصيرة في إيطاليا بقميص يوفنتوس، لينجح في إنهائها هدافا للدوري الإيطالي الماضي.

كما سبق للاعب الدولي البرتغالي أن سجل أرقاما أسطورية بقميص ريال مدريد، سواء في الدوري الإسباني أو كافة البطولات، ليرحل عنه بعدما أحرز بقميصه 450 هدفا، توجته هدافا تاريخيا للنادي.

رونالدو ضد ثلاثي باريس

فور انتقال الأرجنتيني ليونيل إلى نادي باريس سان جيرمان في أغسطس/ آب الماضي، ظن الجميع أن الفريق الباريسي في طريقه لأكل الأخضر واليابس في ظل امتلاكه لثلاثي هجومي مرعب.

هذا الثلاثي مكون من ميسي والبرازيلي نيمار دا سيلفا والفرنسي كيليان مبابي، لكنهم لم يتمكنوا من البزوغ سويا كما كان متوقعا لهم في مستهل الموسم الحالي.

على الجانب الآخر، استطاع رونالدو أن يتألق في ملاعب إنجلترا ودوري أبطال أوروبا رغم غيابه عن أجواء المباريات الإنجليزية منذ سنوات، لكنه تمكن من التكيف سريعا مع الظروف، رغم سوء مستوى فريقه تحت قيادة مدربه السابق أولي جونار سولشاير.


وأنقذ رونالدو فريقه في مناسبات عديدة، حيث منحت أغلب أهدافه الفريق نقاط ثمينة في الدوري الإنجليزي ودوري الأبطال.

وحتى الآن، خاض الأسطورة البرتغالي 15 مباراة بقميص الشياطين الحمر بكافة المسابقات، سجل خلالها 10 أهداف وصنع اثنين آخرين، ما يعني مشاركته في 12 هدفا.

وبمقارنة أرقام رونالدو مع ثلاثي سان جيرمان، سيتضح تفوق اللاعب البرتغالي المخضرم على مهاجمي الفريق الباريسي على الصعيد التهديفي.


ولم يسجل أي من الثلاثي أهدافا أكثر من رونالدو، لكن مبابي هو الأقرب للاعبه المفضل بتسجيله 9 أهداف، لكنه يتفوق عليه على جانب صناعة الأهداف بعدما قدم 12 تمريرة حاسمة خلال 18 مباراة.

أما ميسي، فمازال يعاني من صعوبات في تقديم أوراق اعتماده لدى جماهير الفريق الباريسي، حيث اكتفى بتسجيل 4 أهداف خلال 10 مباريات، فيما تساوى مع غريمه رونالدو من ناحية التمريرات الحاسمة بصناعته هدفين.

ولم يتمكن نيمار هو الآخر من الظهور بمستواه المعهود، حيث لم يستطع تسجيل أكثر من 3 أهداف على مدار 13 مشاركة، فيما صنع 3 أخرى لزملائه.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة