من خطف "الميكروفون"؟.. غرائب جديدة في كأس الأمم الأفريقية

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تستمر غرائب وطرائف كأس أمم أفريقيا، التي تستضيفها الكاميرون، خلف الكواليس منذ انطلاق البطولة في 9 يناير/كانون الثاني الجاري.

أقيمت البطولة وسط تحديات كبيرة، وكانت مهددة بالتأجيل لوقت لاحق بسبب ضغوط الأندية الأوروبية، خوفا على لاعبيها من تفشي فيروس عالميا في الأسابيع الأخيرة.

ورغم التصريحات الوردية لصامويل إيتو، رئيس الاتحاد الكاميروني لكرة القدم بأن بلاده نظمت نسخة ناجحة من البطولة، إلا أن هناك واقعة غريبة في مدينة جاروا، أثارت دهشة الحاضرين للمؤتمر الصحفي الخاص بمباراة تونس وبوركينا فاسو، المقرر لها مساء السبت في دور الثمانية.

فوجئ ممثلو وسائل الإعلام الحاضرون للمؤتمر قبل انطلاقه بقليل، بشخص يقتحم القاعة ويفصل الميكروفونات، وأخذها وانطلق مسرعا، وخلفه مسؤولون من اللجنة المنظمة أملا في اللحاق به.

وكتبت صحيفة "الشروق" التونسية عن الواقعة "مواطن كاميروني أخذ الميكروفون والكابلات وهرب رغم محاولة القبض عليه، وتبيّن أن اللجنة المنظمة استأجرت منه هذه المعدات، ولم تسدد تكاليفها".

لم تكن هذه الواقعة الأولى من نوعها في سلسلة مواقف وطرائف المونديال الأفريقي، بعد سلسلة من الأحداث أبرزها إنهاء مباراة ومالي في دور المجموعات قبل إتمام 90 دقيقة، في واقعة أثارت جدلا كبيرا حول العالم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة