آبل تشتري شركة كل ثلاثة إلى أربعة أسابيع

البوابة العربية للأخبار التقنية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشف (تيم كوك) Tim Cook، الرئيس التنفيذي لشركة آبل، أن الشركة قد استحوذت على نحو 100 شركة خلال السنوات الست الماضية.

ويعني هذا أن آبل تشتري شركة كل ثلاثة إلى أربعة أسابيع، وذلك وفقًا لتصريحات كوك في الاجتماع السنوي للمساهمين.

وحققت آبل حديثًا أكبر ربع لها من حيث الإيرادات على الإطلاق، حيث سجلت 111.4 مليار دولار في الربع الأول من السنة المالية .

وأخبر كوك اجتماع المساهمين أن عمليات الاستحواذ تهدف في الغالب إلى الحصول على التكنولوجيا والمواهب.

وكانت أكبر عملية استحواذ لشركة آبل في العقد الماضي هي شرائها شركة Beats Electronics المصنعة لسماعات الرأس التي أسسها مغني الراب والمنتج Dr Dre بقيمة 3 مليارات دولار.

ومن بين عمليات الشراء البارزة الأخرى شركة التعرف على الموسيقى Shazam مقابل 400 مليون دولار في عام 2018.

وفي أغلب الأحيان، تشتري آبل شركات التكنولوجيا الأصغر ثم تدمج ابتكاراتها في منتجاتها الخاصة، وأحد الأمثلة على ذلك هو PrimeSense، وهي شركة للاستشعار الثلاثي الأبعاد ساهمت تقنيتها في FaceID من آبل.

واستثمرت آبل أيضًا في التقنيات الخلفية التي لن تكون واضحة جدًا لمستخدمي آيفون أو ماك بوك.

وتعتبر قائمة عمليات الاستحواذ والاستثمارات الخاصة بشركة آبل متنوعة للغاية.

واشترت آبل في العام الماضي العديد من شركات الذكاء الاصطناعي وشركة أحداث الواقع الافتراضي وشركة مدفوعات ناشئة وشركة بودكاست وغيرها.

وفي عام ، اشترت شركة Drive.ai، وهي شركة نقل مكوكية ذاتية القيادة، في محاولة لتعزيز دخولها في تقنيات القيادة الذاتية.

وفي عام 2016، استحوذت الشركة أيضًا على حصة بقيمة مليار دولار في خدمة نقل الركاب الصينية Didi Chuxing، وذلك بالرغم من أنها لم تكن حصة مسيطرة.

وتمتلك آبل الكثير من المال للقيام بعمليات الاستحواذ، وذلك لأنها شركة ضخمة ومربحة للغاية تبلغ قيمتها السوقية أكثر من 2 تريليون دولار.

وبالرغم من أنها اشترت 100 شركة في غضون ست سنوات، إلا أنها انتقائية للغاية بشأن ما تشتريه.

وكشف مؤسس شركة تيسلا، (إيلون ماسك) Elon Musk، حديثًا أنه اتصل بكوك لشراء شركة الكهربائية عندما كانت تكافح في عام 2013، لكن كوك لم يحضر الاجتماع.

وبالقياس إلى القيمة، فإن عمليات الاستحواذ التي تجريها آبل مقيدة بدرجة أكبر بكثير من تلك الخاصة بالعديد من منافسيها التقنيين.

ودفعت مايكروسوفت 26 مليار دولار مقابل لينكدإن، ودفعت أمازون 13.7 مليار دولار مقابل Whole Foods، ودفعت 19 مليار دولار مقابل واتساب.

وتظل قيمة أكبر عشرة مشتريات لشركة آبل مجتمعة أقل بكثير من أي من تلك الصفقات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة البوابة العربية للأخبار التقنية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من البوابة العربية للأخبار التقنية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Free website traffic