سلطنة عمان ترحب بالبيان الصادر من حول الاتصال الهاتفي بين ولي العهد والرئيس الفرنسي ورئيس وزراء لبنان

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

رحبت سلطنة عمان، الأحد، بالبيان الصادر من حول اتصال هاتفي بين ولي العهد والرئيس الفرنسي ورئيس وزراء لبنان.

وأجرى ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء الدفاع الأمير محمد بن سلمان والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي اتصالا هاتفيا السبت للتهدئة.

وأعربت وزارة الخارجية العمانية عن دعم السلطنة لكافة الجهود والمساعي الرامية إلى تحسين وتطوير العلاقات العربية- العربية والتعاون الإيجابي بين جميع الدول الشقيقة.

كان ميقاتي​ قد وصف الاتصال الثلاثي بأنه "خطوة مهمة" لإعادة العلاقات التاريخية بين السعودية ولبنان.

والسبت، أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن مبادرة لمعالجة الأزمة بين السعودية ولبنان، والتي جاءت على خلفية تصريحات لوزير الإعلام جورج قرداحي بشأن اليمن، اعتبرتها المملكة "مسيئة".

وقال الرئيس الفرنسي قبيل مغادرته السعودية في ختام جولة خليجية قصيرة، إنّ "السعودية ولبنان يريدان الانخراط بشكل كامل" من أجل "إعادة تواصل العلاقة" بين البلدين في أعقاب الخلاف الدبلوماسي الأخير.

والجمعة، أعلن وزير الإعلام اللبناني، جورج قرداحي تقدمه باستقالته من منصبه من أجل "حلحلة الأزمة" بين بلاده والسعودية.

وقال قرداحي، خلال مؤتمر صحفي: "لم أقصد بكلامي عن حرب اليمن الإساءة لأي أحد، الحملات ضدي أزعجتني لأنها تسببت في شعب بكامله مسؤولية كلام قلته بمحبة".

وقد وقّع الرئيس اللبناني ميشال عون مرسوم قبول استقالة قرداحي، بعد إجراء مماثل من رئيس الوزراء نجيب ميقاتي، وتمنى أن "تضع استقالة قرداحي حدا للخلل الذي أصاب العلاقات اللبنانية-الخليجية".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة