ملك البحرين: رائدة في حماية وصون الأمن القومى العربي

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال الملك حمد بن عيسى آل خليفة، العاهل البحرينى، الخميس، إنه بلادة تساند الجهود المتواصلة لمصر فى ترسيخ الأمن والاستقرار الإقليمي ولمساعيها السلمية الجادة، ومنها مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسى، والتى منحت الأمل للشعب الليبي، لمواجهة وصد التدخلات الخارجية، والإسهام فى إعادة بناء مقدرات دول المنطقة من منطلق دور الرائد في حماية وصون الأمن القومى العربي.

وأشار العاهل البحرينى، خلال كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بانعقادها الـ75، عبر الفيديو كونفراس، إلى تكثيف الجهود لإنهاء الصراع "الفلسطيني - الإسرائيلي" وفقاً لحل الدولتين، مؤكدًا أن ذلك نعتبره مدخلاً أساسيًا لتحقيق السلام العادل والشامل والمؤدي إلى قيام دولة فلسطين المستقلة، وعاصمتها القدس الشرقية.

وأوضح العاهل البحريني، أن قيام الدولة الفلسطينية يأتي استنادًا إلى قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، من أجل تشكيل مرحلة عمل جديدة نمد فيها جسور الخير وعلاقات حسن الجوار لبناء وتنمية المصالح المشتركة لدول المنطقة.

وأكد العاهل البحريني، على أنه انطلاقا من حرصنا على أمن واستقرار المنطقة، وتجسيدًا لنهجنا الراسخ في الانفتاح والتعايش مع الجميع، فقد تم الإعلان عن إقامة العلاقات مع إسرائيل، متابعًا أن ذلك رسالة حضارية تؤكد بأن يدنا ممدودة للسلام العادل والشامل باعتباره الضمانة الأفضل لمستقبل شعوب المنطقة جميعا.

وتابع العاهل البحريني، أنه لعل ما قامت به من خطوة شجاعة لإحياء أمل السلام والاستقرار فى المنطقة، بالتوصل إلى "اتفاق سلام تاريخي" مع إسرائيل، وبرعاية وجهود من الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك مقابل وقف ضم اسرائيل للأراضى الفلسطينية تعزيزًا لفرص السلام وخفض حدة التوتر، ومنح شعوب المنطقة منطلق جديد للتفاهم والتقارب والتعايش السلمي، مع الحفاظ على موقفها الثابت تجاه القضية الفلسطينية.

اقرأ أيضًا: الخارجية: تحويل منتدى غاز الشرق المتوسط لمنظمة دولية مقرها القاهرة

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق