بربادوس تستقل عن التاج البريطاني بعد 400 عام من الملكية

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تستقل بربادوس المستعمرة البريطانية السابقة الأسبوع المقبل عن التاج البريطاني وعن الملكة إليزابيث كرمز لرأس الدولة،  لتنفصل بذلك عن الملكية التي ربطتها ببريطانيا على مدى 400 عام.

 

 وتعتبر بربادوس التخلي عن الملكة إليزابيث الثانية، وهي ملكة على بربادوس و15 دولة أخرى من بينها أستراليا وكندا وجامايكا، علامة على الثقة وسبيلًا للتخلص من آثار تاريخها في عهد الاستعمار.

 

 

 

وقال البروفسور السير هيلاري بيكلز أستاذ التاريخ في بربادوس، هذه نهاية قصة استغلال الاستعمار للعقل والجسد، مضيفًا أنها لحظة تاريخية لبربادوس ومنطقة الكاريبي وجميع المجتمعات فيما بعد العصر الاستعماري.

 

 

 

اقرأ أيضا : الأمم المتحدة تعتزم إجلاء عائلات موظفيها الدوليين من إثيوبيا

 

 

وذكر أن شعب هذه الجزيرة ناضل من أجل الحرية والعدالة فحسب، ولتحرير نفسه من طغيان السلطة الإمبريالية والاستعمارية، وفي ذكرى مرور 55 سنة على استقلال البلاد ستتحلل بربادوس بمولد الجمهورية أخيرًا من جميع الروابط الاستعمارية التي ربطت هذه الجزيرة الصغيرة ببريطانيا منذ أعلنت سفينة إنجليزية تبعيتها للملك جيمس الأول في العام 1625.

 

 

 

وسيحضر ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز (73 عاما) الاحتفالات بمولد الجمهورية في بريدجتاون والتي تبدأ الاثنين المقبل.

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة