الارشيف / عرب وعالم / مرصد الشرق الأوسط و شمال أفريقيا

جورج قرداحي يعود لمغازلة

  • 1/2
  • 2/2

مرصد مينا

عاد وزير الإعلام اللبناني السابق جورج قرداحي لمغازلة بعد أن تسببب بأزمة دبلوماسية بين البلدين، مشيرا إلى أنه تعرض لحملة خبيثة بعد المقابلة التي أدلى فيها بتصريحات تسببت في أزمة مع المملكة العربية السعودية.

قرداحي في برنامج تلفزيوني، ردًا على سؤال إن كان يحب الذهاب إلى السعودية؟: “والله نفسي دائمًا أروح السعودية، السعودية كنت أعتبرها زي بلدي،..، أنا اشتغلت في إم بي سي وهي محطة سعودية، وكان لها فضل كبير وهي التي أعطتني هذا المنبر حتى أطل من خلاله على كل العالم العربي..”.

قرداحي أردف بالقول أن هذا ليس نفاق كما يقول أصحاب الألسنة المغرضة الذين يقولون متنكر وشرب من البير ورمى فيه حجر، هذا الكلام ليس صحيحا، موضحا أن هذا من ضمن الحملة الخبيثة المدبرة ضده، لكي يمسوا بشخصه، وبموقعه الإعلامي والمهني، وغيره.

كما شدد على أن السعودية مهمة بالنسبة إليه، لأنه لديه أصدقاء كثر فيها دخل بيوتهم، وهم إخوة له، لافتًا إلى أنه لا ينسى ذلك.

يشار أنه في أكتوبر/ تشرين الأول 2021، اندلعت أزمة دبلوماسية بين لبنان وبعض دول الخليج، بعد نشر مقابلة متلفزة، جرى تسجيلها مع قرداحي قبل توليه مهام منصبه، اعتبر فيها أن جماعة “جماعة الحوثي” تدافع عن نفسها في وجه اعتداء خارجي على اليمن منذ سنوات”، في إشارة إلى السعودية.

وما فاقم الأزمة أكثر، رفض قرداحي الوزير السابق الاعتذار عن تصريحاته، التي أثارت عاصفة من الانتقادات في دول الخليج العربية.

وأعلنت السعودية في خضم الأزمة استدعاء سفيرها لدى بيروت، وإمهال السفير اللبناني في المملكة 48 ساعة لمغادرة البلاد، ولحقت بها في هذا القرار والإمارات والبحرين، كما أعلنت المملكة وقف دخول الواردات اللبنانية إلى أراضيها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مرصد الشرق الأوسط و شمال أفريقيا ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مرصد الشرق الأوسط و شمال أفريقيا ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا