نقيب المهندسين: ندعم توجه الدولة لوضع اشتراطات جديدة للبناء

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أكد المهندس هاني ضاحي، نقيب المهندسين، أن النقابة اتخذت خطوات إيجابية كبيرة في تفعيل استثماراتها، وعلى رأسها مستشفى المهندسين وأرض سيتي ستار ومصنعا المكرونة وكفر ربيع.اضافة اعلان

ولفت إلى أنه خلال فترة وجيزة ستكون شركة استثمارات النقابة، والتي وافق المجلس الأعلى لنقابة المهندسين على تأسيسها "واقعًا ملموسًا".

وأضاف: ندرس حاليًا تحديد اسم الشركة لتسجيله في هيئة الاستثمار، وسيمتلك صندوق المعاشات أكثر من 99% من رأسمال هذه الشركة، والنسبة الباقية سيتم طرحها على المهندسين.

Image1_1202128134844825600820.jpg

وجاء ذلك خلال رئاسة نقيب المهندسين، اجتماعًا مشتركًا للمكتب الفني للنقابة الذي يرأسه الدكتور حماد عبدالله حماد، والذي شهد إصدار العديد من القرارات المهمة المتعلقة باستثمارات النقابة، كما شهد إشادة واسعة من الحضور بجهود نقابة المهندسين، فيما يتعلق بدور النقابة في تنظيم وإدارة مهنة الهندسة. 

407592fa9d.jpg

وأوضح نقيب المهندسين، أنه شارك مؤخرًا في اجتماع وزاري، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، لمناقشة اشتراطات البناء والتراخيص.

وأكد "ضاحي" أن نقابة المهندسين تدعم تمامًا توجه الدولة في القضاء على العشوائيات، وتطوير التخطيط العمراني، وهو ما يتطلب وضع اشتراطات بنائية جديدة.

وتابع: النقابة حريصة على التعاون الكامل للوصول إلى صيغة نهائية في اشتراطات البناء وإصدار التراخيص، وعمل كافة التسهيلات للمواطنين، وتحقيق بيئة عمرانية متطورة.

وشدد على دور النقابة في تنظيم مزاولة المهنة، طبقًا للقانون، فيما يخص الأعمال الهندسية الاستشارية والإشراف على التنفيذ، وهذا الأمر يتحقق بتعاون جميع الجهات المعنية، والقيام بمهامها التي حددها القانون.

Image1_1202128135011407595725.jpg

وواصل "ضاحي": "كما أكد رئيس الوزراء على ضرورة التيسير على المواطنين ودور كافة الجهات، ومنها نقابة المهندسين".

وانعقد الاجتماع المشترك بحضور المهندس حسن عبد العليم، أمين عام النقابة والمهندسة زينب عفيفي، الأمين العام المساعد والمهندس محمد عبدالعظيم، وكيل النقابة والمهندس الاستشاري محمد ناصر، أمين الصندوق والمهندس أحمد حشيش، أمين الصندوق المساعد، وعن المكتب الفني للنقابة الدكتور هشام عرفات والدكتور إبراهيم فوزي وشريف هدارة والدكتور شريف حماد والدكتور رؤوف درويش، وعدد من أعضاء المجلس الأعلى.

كما حضره المهندس عاطر حنورة، رئيس الوحدة المركزية للمشاركة مع القطاع الخاص بوزارة المالية، وممثلون عن مكتب الدكتور هاني سري الدين، مستشار الشئون الاقتصادية. 

واستعرض الاجتماع آخر مستجدات مستشفى المهندسين وأرض سيتي ستار ومصنعي المكرونة وكفر ربيع. 

 من جانبه أشار الدكتور "حماد عبدالله " إلى أن اللجنة المكلَّفة بهيكلة مؤسسة النقابة العامة والتي تضم رئيس المكتب الفني وأمين عام النقابة والمهندس شريف هدارة والدكتور هشام عرفات، ستقدم تقريرًا شاملًا بما انتهت إليه خلال شهر فبراير المقبل. 

وفيما يتعلق بمشروع مستشفى المهندسين، استعرض المهندس محمد سماحة، الجدول الزمني الذي انتهت إليه اللجنة المصغرة التي شكلها المكتب الفني لدراسة ملف المستشفى، وكلف المكتب الفني بدراسة الأسلوب الأمثل لمشاركة المستثمرين في إنشاء مستشفى المهندسين، وهل ستكون هذه المشاركة بنظام B.O.T أو P.P.P أو بطريقة أخرى.

ومن جانبه أشار المهندس عاطر حنورة، رئيس الوحدة المركزية للمشاركة مع القطاع الخاص بوزارة المالية، إلى ضرورة إعطاء المستثمر "ميزة تنافسية" لتشجيعه على المشاركة، كبناء جزء من المشروع وإنهاء الموافقات، وأوضح "حنورة" أن هناك عدة طرق للمشاركة، لافتًا إلى أنه لا بد من إعداد  دراسة الجدوى الاقتصادية، ومقارنة البدائل والنماذج الاقتصادية، للوصول للأفضل.

وأعلن المهندس شريف هدارة، البترول الأسبق ورئيس لجنة دراسة ملف مصنع كفر ربيع، أنه سيتم طرح المصنع للإيجار، خلال مناقصة محدودة أو عامة، منتصف شهر فبراير المقبل. 
 
وأكد الدكتور إبراهيم فوزي، وزير الصناعة الأسبق ورئيس لجنة دراسة ملف مصنع المكرونة، أن اللجنة تلقت دراسة شركة "بوهلر" السويسرية الخاصة بإعادة تأهيل المصنع، وقال: "يتبقى أمر هام في إعادة تشغيل المصنع، وهو تحديد نوع المنتجات، وهذا الأمر يتطلب دراسة دقيقة للسوق".

 وطلب نقيب المهندسين البدء فورًا في فصل الأرض الخالية الملاصقة للمصنع والبالغ مساحتها 31 ألف متر مربع لاستغلالها في إقامة مشروع آخر يدر عائدًا لصندوق النقابة.

 كما استعرض الدكتور أحمد الزيات، عضو المجلس الأعلى، تصورًا معماريًا لاستغلال أرض سيتي ستار، وهو عبارة عن 4 أبراج تستخدم في الأنشطة التجارية والإدارية والسكنية والعلاجية والفندقية.
 
وقرر المكتب الفني البدء في وضع تصور عام، لإقامة بنك معرفي بالنقابة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة