كارثة ..فيروس جديد يهدد الهند

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشف الدكتور وائل عواد، المتخصص في الشؤون الأسيوية، أسباب الإصابة بالعفن الأسود الذي بدأ في التفشي في الهند خلال الآونة الأخيرة وبالتزامن مع انتشار سلالة الهندية.

وقال عواد، خلال مداخلة هاتفية مع «هذا الصباح» على «إكسترا نيوز»، الجمعة، إن السبب الأساسي في الإصابة بالعفن الأسود هو ضعف المناعة لدى المصابين بفيروس كورونا المستجد، أو الأمراض المزمنة مثل داء السكري وغيرها من الأمراض التي تقلل من كفاءة المناعة، كما أن بعض الأدوية وخاصة أدوية الكورتيزون قد تضعف المناعة وتؤدي إلى خفض كفاءتها، ما يزيد من فرصة الإصابة بالعفن الأسود، لذا يجب الحرص في إعطاء هذه الأدوية للمرضى ومنع تناولها بشكل عشوائي.

وتابع: «الإصابة بالعفن الأسود بدأت تتفشى لكنها لا تشكل خطرًا كبيرًا»، مشيرًا إلى أن تلقي الأكسجين لفترات طويلة يسبب نوعا من الالتهابات الصدرية والفطريات التي تلعب دورا في تفشي الفيروس، ولهذا السبب تتخوف الهند من انتشاره خاصة في المناطق الريفية.

وأضاف: «لم تتجاوز الإصابات بالعفن الأسود في الهند حتى الآن الـ200 إصابة بحسب تقارير الهندية، ولكن بعض الحالات فقدت إحدى عينيها الإصابة بهذا العفن الذي لم يتم معالجته أو بسبب إهماله»، لافتًا إلى أن الاكتشاف المبكر للإصابة يساعد على التقليل من الآثار الجانبية، موضحًا أن العفن الأسود لا يسبب الوفاة.

ومضى قائلًا: «هناك عقارات لعلاج مثل هذه الأمراض، يتم تناولها لمدة أسبوع»، مضيفًا: «أعراض العفن الأسود تظهر بشكل مفاجئ فور الخروج من المستشفى أو بعد إزالة انبوب التنفس الصناعي، تتمثل في الصداع وصعوبة التنفس واحمرار العينين، وصعوبة التحكم في الأنف».

ؤ

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الحكاية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الحكاية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق