وش إجرام.. “مجهول خنقها وسرق فلوسها”.. حكاية…

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لم تمر الساعات الماضية  على أهالي منطقة كفر الدوار بمحافظة البحيرة، كغيرها من قبل حيث تبدلت الأجواء إلي حزن شديد خيم علي جميع الإرجاء عقب العثور علي جثة فتاة مقتولة في ظروف غامضة داخل عيادة عيون بنطاق محل سكنها، وعقب إبلاغ رجال المباحث تم إخطار النيابة العامة تحت إشراف المستشار محمد السعيد عمر رئيس النيابة الكلية لنيابات شمال دمنهور، والتي انتداب الطبيب الشرعي لتشريح جثة المجني عليها، لبيان أسباب الوفاة والأداة المستخدمة في الواقعة، وذلك بمشرحة مستشفى دمنهور التعليمي، كما قررت النيابة التصريح بدفن الجثة عقب ذلك، وتكليف المباحث بالتحري حول الواقعة وظروفها وملابساتها، ودلت التحريات الأولية ، أن المجني عليها تتمتع بسمعة طيبة، وأن الدافع وراء الجريمة هو السرقة، حيث تبين اختفاء مبلغ ألف جنيه كان بحوزة المجني عليها وقت الحادث، فيما يكثف فريق البحث من جهودة لكشف ملابسات الحادث.

وجاء في تقرير الطبي الشرعي المبدئي، أن الوفاة تمت بسبب إسفكسيا الخنق حيث استخدم الجناة الإيشارب التي كانت ترتديه المجني عليها وقت الحادث، كما تبين وجود كدمات متفرقة بالجسم، وتهتك بالرأس، مما يؤكد قيام الجناة بالتعدي عليها بالضرب على الرأس قبل خنقها.

وتعود تفاصيل الواقعة عندما تلقت الاجهزة الامنية بمديرية أمن البحيرة، إخطارًا من مأمور قسم شرطة كفر الدوار، يفيد  بالعثور على جثة فتاة داخل عيادة طبيب عيون بمدينه كفر الدوار.

وانتقل ضباط مباحث قسم شرطة كفر الدوار لمكان الواقعة، وبالفحص تبين العثور على جثة فتاة تدعى “نجلاء. ن. أ”، تعمل داخل عيادة عيون بمدينة كفر الدوار، ومقيمة بقرية القرنشاوي التابعة لمركز كفر الدوار.

ووجه اللواء أحمد عرفات، مساعد الداخلية لأمن البحيرة، بتشكيل فريق بالاشتراك مع فرع الأمن العام، ومباحث كفر الدوار، لكشف غموض وملابسات الحادث، وضبط مرتكبيه.

وأكدت تحريات فريق البحث الجنائي برئاسة اللواء محمد شعراوي مدير المباحث، أن المجني عليها تتمتع بسمعة طيبة، وأن الدافع وراء الجريمة هو السرقة، حيث تبين اختفاء مبلغ ألف جنيه كان بحوزة المجني عليها وقت الحادث، وجاري كشف ملابسات الواقعة وضبط الجناة ومراجعة الكاميرات في المنطقة المحيطة بالحادث.

وتحرر المحضر اللازم بالواقعة للعرض على النيابة العامة.

المصدر البوابة نيوز

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة