مصير الذهب القديم بعد إلغاء الاعتراف بالدمغة التقليدية علي نهاية 2022

عرب فايف 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

فسر المستهلكون تصريحات الدكتور”علي المصيلحي” والتجارة الداخلية بشأن إلغاء الاعتراف بالدمغة التقليدية على المشغولات الذهبية علي مدار عام ، وهي تخص المشغولات القديمة الموجودة مع المواطنين، وذلك خاطئ، فاتجاه الحكومة يتمثل في مصلحة الموازين و الدمغة بإلزام التجار بالدمغ في الليزر بدلا من الدمغة التقليدية و ينطبق علي المشغولات الذهبية الجديدة.

الدمغة التقليدية

وسيتم الاعتراف بالدمغة التقليدية في نهاية 2022، لأن وزارة التموين قامت بتحديد عام كامل من أجل اتمام عملية الانتقال من الدمغ التقليدي الخاص بالذهب إلي الدمغة بالليزر، ويقصد به عملية وضع ختم صغير على الذهب و يحدد نوع العيار ، وذلك حتى يتسنى إلي المستهلك معرفة أنواع الذهب أثناء إعادة البيع أو حتى عملية الشراء.

عملية الدمغ

وفي عام 2022 تسير الأمور داخل سوق الصاغة، بمعني يتم شراء وبيع الذهب داخل الأسواق المدموغ عليها صورة تقليدية، لذلك تستكمل المصانع و الشركات داخل قطاع الذهب في انتاج المشغولات وإرسالها إلي مصلحة الموازين و الدمغة والتي بدورها تقوم بعملية الدمغ في نفس طريقتها المعتادة، حتي يتم تعميم الدمغ بالليزر علي مدار سنة من الآن.

 الذهب القديم

يحق للمستهلك بشأن مصير الذهب القديم إعادة البيع مرة أخري بأي وقت وبكافة محافظات الجمهورية، ولا ينطبق عليه القرار الخاص بإلغاء الدمغة التقليدية، بمعني أن المواطن المصري المالك إلي مشغول ذهبي يحق له إعادة البيع مرة أخرى، دون التقيد بنوع الدمغة سواء كانت دمغة بالليزر أو دمعة تقليدية .

ويتم بيع الذهب القديم بكل بساطة فمن الممكن التوجه إلي أحد التجار التي تتعامل معهم شرط إن كان لديك فاتورة الشراء، ومن الممكن إعادة البيع بكل سهولة، وبإمكانك الدمغة بالليزر و القيام ببيع الذهب القديم وعدم الارتباط بدمغ المشغولات الذهبية الجديدة بالليزر.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عرب فايف ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عرب فايف ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة