الارشيف / مصر اليوم / الطريق

رئيس حزب حقوق الإنسان والمواطنة: أي مواطن صالح يمكنه المشاركة في الحوار الوطني

قال الدكتور أحمد جمال التهامي رئيس حزب حقوق الإنسان والمواطنة، إن أولى فعاليات جلسات الحوار السياسي الوطني، التي انطلقت، صباح الثلاثاء، بدعوة من الرئيس عبد الفتاح السياسي خلال حفل إفطار الأسرة المصرية نهاية مايو الماضي، تأتي في سبيل إنجاح المؤتمر الوطني.

وأضاف «التهامي» في تصريح خاص لـ «الطريق» أن الحوار الوطني كان مطلوب منذ فترة، من أجل مناقشة المشكلات المجتمعية والسياسية، ومعالجة القضايا التي تهم المواطن المصري في مختلف مناحي الحياة.

وبيّن رئيس حزب حقوق الإنسان والمواطنة، أنه يأمل أن تكون مخرجات الجلسة في صالح المواطن، مشيرا إلى أن الحوار الوطني ليس مقتصرا على الأحزاب السياسية، ويمكن لأي مواطن صالح لم تتلوث يده بالدماء المشاركة في الحوار.

وكان قد دعا ضياء رشوان المنسق العام للحوار الوطني، أعضاء مجلس الأمناء، لعقد جلسته الأولى في تمام الساعة 1 ظهرا، بمقر الأكاديمية الوطنية للتدريب، وذلك وفاءً بما سبق إعلانه بأن أولى جلسات الحوار الوطني ستبدأ الأسبوع الأول من شهر يوليو.

وقال ضياء رشوان المنسق العام للحوار الوطني، إن انعقاد مجلس الأمناء هو البداية الرسمية لأعمال وفعاليات الحوار الوطني، والتي سينظر مجلس الأمناء خلال جلسته الأولى في تفاصيلها ومواعيدها ويتخذ القرارات اللازمة بشأنها، ويعلنها للرأي العام ليتيح له التفاعل مع الحوار والمشاركة فيه بمختلف الوسائل المباشرة والإلكترونية.

وأعلن المنسق العام للحوار الوطني، أنه تأكيدا لحق الرأي العام في المعرفة والمتابعة الفورية والشفافة لمجريات الحوار، سيتم عقد مؤتمر صحفي لوسائل الصحافة والإعلام المصرية والأجنبية، عقب انتهاء اجتماع مجلس الأمناء، لإعلان ما تم فيه، وأن هذا الحق في المعرفة والمتابعة الفورية والشفافة سيكون مكفولاً للرأي العام طوال مجريات وفعاليات الحوار.

اقرأ أيضا: ناجي الشهابي: الحوار الوطني بداية لإصلاح سياسي حقيقي

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا