إعصار يفاقم أزمة انتشار فيروس فى الهند

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

تنتظر مدينة بومباي العاصمة الهندية، الواقعة على الساحل الغربي للبلاد، حدوث إعصار "نسيارجا" بعد ظهر الأربعاء، والذي يعد أول إعصار يهدد منذ أكثر من 7 عقود.

 

وأوضحت السلطات الهندية فى ولاية مهاراشترا بمدينة بومباي، أن الإعصار أصبح أقرب من أي وقت مضي، حيث بات على مقربة 200 كم من المدينة، ومن المتوقع أن تتراوح سرعته ما بين 100 إلى 110 كم فى الساعة.

 

وبحسب سكاي نيوز ، تستعد السلطات الهندية، من خلال رفع حالة التأهب لمواجهته، والذي من المنتظر له أن يضرب ولاية مهاراشترا ومدينة بومباي وأجزاء من ولاية جوجارات.

يذكر، أنه من النادر أن تتعرض العاصمة بومباي إلى الأعاصير، حيث كانت اَخر عاصفة قوية اجتاحت المدينة فى عام 1948، وتسبب فى مصرع 12 شخصًا وإصابة أكثر من 100 بجروح.

 

ومن جانبها، توقعت إدارة الأرصاد الجوية الهندية أن يتحول نسيارجا إلى إعصار شديد يرافقه أمطار غزيرة ورياح شديدة قد تصل سرعتها إلى 120 كيلومترا فى الساعة.

وأجلت السلطات الهندية، أكثر من 10 الَاف شخص بمن فيهم من مصابي فيروس فى مدينة بومباي، وذلك تحسبًا لوقوع الإعصار القوي، بالإضافة إلى إجلاء أكثر من 120 ألف مواطن من عشرات القري الساحلية فى ولاية جوجارات المجاورة للمدينة، ومسقط رأس رئيس الوزاء الهندي ناريندرا مودي.

 

وحذرت السلطات الهندية المواطنين بعدم الخروج والتحرك فى بومباي، حيث تعد المنطقة من أكثر المناطق الموبوءة بفيروس كورونا فى البلاد، والاستعداد إلى احتمالية انقطاع الكهرباء والتعامل مع الأمر.

 

اقرأ أيضًا: 2.6 مليون شخص في الملاجئ خوفا من ”أمفان”.. وسقوط قتيل

وأعلنت السطات الهندية أيضًا، عن استعداد القوات البحرية والجوية وخفر السواحل ووضعهم فى حالة تأهب، بالإضافة إلى إرسال فرق القوة الوطنية للاستجابة للكوارث فى ولايتي مهاراشترا وجوجارات.

يذكر، أن ولاية مهاراشترا تحتل المرتبة الأولي من ناحية أعداد المصابين بفيروس كورونا، والتى بلغت أكثر من 70 ألف إصابة، وبالتالي فإنه فى حالة تعرضت مدينة بموباي والتى بها أكثر من نصف الإصابات، سيكون له تأثيرًا كبيرًا فى مشكلة انتشار فيروس كورونا وتفاقم الأعداد.

 

يأتي ذلك بالإضافة إلى أن البلاد ستواجه مشكلة كبيرة فى إجلاء الأحياء الفقيرة والمساكن العشوائية الساحلية فى المدينة، والتى يزيد تعدادها علي 18 مليون نسمة.

 

جدير بالذكر، أن إعصار "نيسارجا" يأتى بعد تعرض ولاية البنجال الشهر الماضي لإعصار أمفان والذي ضرب خليج الولاية، وتسبب فى وفاة نحو 100 قتيل فى الهند وبنجلاديش، وسبب خسائر فادحة فى البنجال الهندية، قدرب بأكثر من 130 مليون دولاء، بينما تشير التقديرات أن تصل إلى 13 مليار دولار.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق