الجنس والنوع.. خطأ جسيم يرتكبه العلماء في محاولات إنتاج لقاح .. تفاصيل

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اتخذت الأبحاث الطبية نهجًا واحدًا يناسب الجميع، حيث جمعت النساء والرجال معًا على الرغم من الأدلة العديدة على أن الجنسين يختلفان في كيفية التقاط الأمراض ومكافحتها.

يبدو أن فيروس المستجد هو مثال عندما يتعلق الأمر بالاختلافات بين الجنسي ، حيث يُعتقد أن الرجال يصلون إلى ضعف احتمال وفاة النساء بسبب الفيروس، بحسب ما نشرت صحيفة "الجارديان" البريطانية. 

وأشار تحليل جديد إلى أن العلماء المشاركين في السباق لتطوير اللقاحات والعلاجات الطبية لفيروس كورونا لم يولوا اهتمامًا كبيرًا لهذه التباينات بين الرجال والسيدات، لكن هناك دراسة لا تزال قيد المراجعة ، 

ووجد الباحثون أن 416 فقط من 2484 تجربة سريرية لـ Covid-19 تذكر الجنس / النوع كمعيار توظيف في قاعدة بيانات ClinicalTrials.gov.

ولم يكن هناك سوى 11 تقريرًا أصليًا عن التجارب السريرية العشوائية التي تم نشرها من قبل المجلات في يونيو ، ولم يتم تصنيف أي من التحليلات حسب الجنس - على الرغم من أن كل دراسة ذكرت عدد المشاركين من الإناث والذكور.

و ركزت إحدى هذه  الدراسات على مادة الهيدروكسي كلوروكين (HCQ) ، وهو دواء مضاد للملاريا منذ عقود ولّد في البداية ضجة كعلاج محتمل لـ Covid-19، وقالت مؤلفة الدراسة الدكتورة "سابين أورتيلت بريجيوني" ، رئيسة قسم الجنس والطب الحساس للنوع في جامعة رادبود  في هولندا ، إن HCQ يسبب آثارًا جانبية لنظم القلب يمكن أن تكون مميتة ، ومن المعروف أن الآثار الجانبية للدواء أكثر انتشارًا لدى النساء.

وأشارت إلى أنه  إذا لم تقدم تحليلًا مصنّفًا حسب الجنس سواء ذكر أو أنثى  لعقار مثل الذي يحاول العلماء الوصول إليه لعلاج فيروس كورونا، سيكون الوضع اخطر من الفيروس ذاته. 

"النساء لسن مجرد رجال صغار"  هكذا قالت الدكتورة كارا تانينباوم ، المديرة العلمية في المعاهد الكندية للأبحاث الصحية: "لدينا هرمونات ومستويات مختلفة ، وكلى أصغر حجمًا وأنسجة دهنية أكثر حيث يمكن أن تتراكم الأدوية". "هناك العديد من الأسباب التي تجعل الأمور تسوء."

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق