بعد وفاة والديها المفاجئ.. طفلة تتولى رعاية أخيها الرضيع بمفردها لـ3 أيام

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
في واقعة مؤثرة، اضطرت طفلة روسية في الخامسة من عمرها إلى تولي رعاية شقيقها الرضيع بمفردها على مدار ثلاثة أيام، وذلك عقب وفاة والديهما في سريرهما جراء تناول "مخللات مسممة"، وقد كانت الطفلة تعتقد طيلة تلك الفترة أن والديها "نائمان".
وعثرت إحدى أفراد العائلة على الطفلين بعد ثلاثة أيام من وفاة أبويهما، وذلك بعد أن شعر الأقارب بالقلق حيال الزوجين "فيكتوريا"، البالغة من العمر 25 عامًا، و"ألكسندر ياكونين"، 30 عامًا، إثر فقدان القدرة على التواصل معهما على نحو مفاجئ، وتخلفهما عن حضور تجمع عائلي.

ولم يكتشف أقارب الزوجين ما حل بهما سوى عندما ردت طفلتهما ذات الخمسة أعوام على الهاتف بعد محاولات عديدة قام بها الأقارب للتواصل معهما، وقالت آنذاك إن والديها كانا "نائمين" منذ فترة طويلة، مضيفة أن لون بشرتيهما قد تغير.

وبحسب ما ورد في تقرير لصحيفة "ميرور" البريطانية، فإن الطفلة كانت تعتني بأخيها البالغ عمره عام واحد بمفردها خلال تلك الفترة؛ وسارعت شقيقة الأب "ناتاليا ياكونين" إلى محل إقامة العائلة بمنطقة "لينينجراد" الروسية في أعقاب ذلك، وفتحت لها ابنة شقيقها الباب.

وقالت هذه السيدة في تصريح لوسائل إعلام روسية، إنها ركضت إلى الداخل واكتشفت المأساة التي حلت بالعائلة، وأصيبت بحالة انهيار وشرعت في الصراخ فور أن وجدت شقيقها وزوجته ميتين في سريرهما، واتصلت بالشرطة وخدمات الطوارئ، ثم غادرت المنزل برفقة الطفلين.

وجاء في تقرير لوسائل الإعلام الروسية، أنه من المرجح أن التسمم الغذائي هو سبب وفاة الأبوين، ومازالت التحقيقات جارية للتوصل إلى ملابسات ما حل بالأبوين على وجه التحديد؛ ويتولى والد "ألكسندر ياكونين" رعاية الطفلين في الوقت الراهن.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق