عملي يمنعني عن الصلاة.. عارضة أزياء مسلمة تعتزل مهنتها بسبب الحجاب

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

صدمت عارضة الازياء الصومالية المسلمة حليمة عدن جمهورها عبر موقع التواصل الاجتماعي إنستجرام بعدد من القصص المكتوبة تعلن فيها إعتزالها عملها كعارضة أزياء بعد شعورها بأن عملها يمنعها عن صلاتها أحيانا

 وكتبت عارضة الازياء الصومالية المسلمة حليمة عدن  عبر حسابها على الصور والفيديوهات "انستجرام"، أن مهنتها كعارضة أزياء تعطلها أحيانا عن مواعيد صلاتها ، و بالإضافة إلى أن العمل كعارضة أزياء لا يمنحها الفرصة الكافية لممارسة عبادتها بشكل أكبرو ترى أن جلسات التصوير التي تقوم بها من أجل عملها تعطلها عن أداء فريضة صلاتها في ميعادها و تتسبب في تأخيرها في كثير من الأأحيان .  . 

 

وأعلنت عارضة الازياء الصومالية المسلمة حليمة عدن البالغة من العمر23 عاما ،  إعتزالها عبر حسابها على إنستجرام مؤكدة أن فترة الإغلق و العزل الصحي التي فرضتها الحكومات أثناء تفشي فيروس دفعتها لإعادة التفكير مرة آخرى في نمط حياتها مما جعلها تفكر في الإعتزال و ترك مجال الموضة و الأازياء

 

جدير بالذكر أن عارضة الازياء الصومالية المسلمة حليمة عدن ترى ان مجال الأأزياء و الموضة في معظم دول العالم لا تراعي فكرة الحجاب و لا يوجد مصممين أزياء يقوموا بتصميم موديلات خاصة بالمحجبات فالإهتمام الأكبر بتطوير التصميمات الجديدة يكون عن طريق الموديلات الخاصة بغير المحجبات .

 

كما اثنت عارضة الازياء الصومالية المسلمة حليمة عدن  على مجهودات المطربة الامريكية ريهانا و التي اسست و تدير مؤسسة للأزياء و التي سمحت لها من خلالها دخول عالم الموضة و الازياء عن طريق ارتداء ملابس محتشمة و اعتبرت ذلك اختلافا كبيرا عن باقي بيوت الازياء الموجودة في الولايات المتحدة الامريكية و التي تكثر فيها بيوت الأزياء و تندر فيها المصممين المتخصصين في الحجاب  

 

وتعتبر عارضة الازياء الصومالية المسلمة حليمة عدن من أولى الفتيات المسلمات اللاتي عملن في مجال الأازياء و الموضة ، و أول من قام بجلسات تصوير بملابس محتشمة ، ظهرت فيها بالبوركيني و الملابس المحتشمة التي تليق بمظهر الحجاب  خاصة بمجلات شهيرة كمجلة "فوج" . 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق