يلهث لالتقاط أنفاسه.. يفتك بملاكم شهير |

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
بأنفاس متقطعة وحالة يرثى لها، قدم الملاكم البريطاني الشهير «بادي دوهرتي» لمتابعيه مقطع من داخل المستشفى بعد إصابته بفيروس والالتهاب الرئوي المزدوج، محذرًا الآخرين من أن الوباء ليس مزحة.  

صوّر الملاكم الكبير البالغ من العمر 61 عامًا الآن، نفسه على سريره داخل المستشفى، حيث تم وضعه على جهاز الأكسجين إصابته بفيروس كورونا، وهو يحث أتباعه على الحذر وسط الوباء المستمر.

يقول: "مرحبًا بالجميع، إنه أنا بادي... أريد أن أشكركم جميعًا، شكرًا لكل واحد منكم على الدعاء من أجلي.. وأصلي إلى الله وأشكر ربي.. أنا في حالة خطرة قليلًا لكنني على قيد الحياة". 

لذلك أريد أن أقول للجميع، إنها ليست مزحة، وباء كورونا بعيد كل البعد عن المزاح، كونوا حذرين، حافظوا على مسافة بينكم، أعلم أن القول أسهل من الفعل".

كما حث أتباعه على اتباع الإرشادات من أجل الحفاظ على سلامة الآخرين إن لم يكن لأنفسهم، وأكد مدير أعمال بادي وفقا لصحيفة مترو: "لقد كان مرهقًا وكان مستلقيًا في السرير لمدة يومين". 

أصرت زوجته يوم الأربعاء الماضي على أخذه إلى المستشفى، لكنه كان يرفض، "طلبت عائلته له الإسعاف وأخبروه إنه إذا لم تركب، فهناك احتمال أن تموت".

ثم أكدت أسرة بادي على موقع التواصل الاجتماعي أنه كان في المستشفى، وطلبوا الصلاة من أجل شفائه. 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق