الارشيف / منوعات / ثقف نفسك

إدمان غاز الولاعات (غاز البوتان) أعراضه وطرق علاجه راقب أولادك

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

Advertisements

انتشر ما بين الشباب والمراهقين ما يعرف بشم غاز الولاعات، مما يؤدي بهم إلى الإدمان عليها وقد يصل بهم الأمر إلى شم أكثر من عبوة في اليوم الواحد، وبسبب خطورة هذه المشكله سوف نتعرف على إدمان غاز الولاعات (غاز البوتان) أعراضه وطرق علاجه والوقاية منه؟

 

ماهو غاز الولاعات (البوتان)؟

البوتان هو غاز عديم اللون وقابل للاشتعال وعديم الرائحة، والبوتان هو هيدروكربون موجود في المنازل والمنتجات الصناعية ويحتمل أن تكون مسكرة إذا تم استنشاقها عمدا.
غاز البوتان هو المادة المرتبطة بشكل أساسي في استخدام المذيبات اليومية، كما أنه الأكثر خطورة ويرتبط بأكثر من نصف حالات الوفاة بسبب إساءة استخدام المذيبات التي تحتوي عليه.

ما هي المنتجات التي تحتوي على غاز البوتان؟

يوجد غاز البوتان في عدد من المنتجات المنزلية. على سبيل المثال البوتان هو الغاز المستخدم في الولاعات ( وهو الذي يدمنه الأشخاص مؤخرا). كذلك يستخدم البوتان والبروبان أيضًا كمكونات في مزيلات العرق ومثبتات الشعر التي تعتمد على الرش وما إلى ذلك.
لذلك تجد العبوات المضغوطة مثل مزيلات العرق او مثبتات الشعر تحتوي على علامة تحذيرية من سوء الإستخدام للمنتج قد يؤدي الى الوفاة.

ما هي آثار استنشاق غاز البوتان؟

البوتان هو مادة مثبطة للاكتئاب وفي دراسة وجدت ان المدمنين لهذا الغاز يعانون من عده اعراض من بينها زيادة النشوة والهلوسة، لكن يكون التأثير قصير لذا سيستمر المدمنون في الاستنشاق لإطالة التأثير لأطول فترة مما يجعلهم قد لا يستطيعون العيش دون إفراغ أكثر من عبوة من الولاعات وهم يستنشقون الغاز الخارج منها.

هل حقا قد يؤدي استنشاقه إلى الادمان؟

يمكن أن يؤدي استنشاق غاز البوتان إلى إدمان نفسي ولكنه لا يسبب الإدمان الجسدي.

كيف يتم إساءة استخدام غاز البوتان؟

يساء استخدام غاز البوتان عادة عن طريق استنشاقه مباشرة عن طريق الفم إما من عبوات ولاعة السجائر، أو العبوات المضغوطة مثل مثبتات الشعر أو مزيلات العرق او مبيدات الحشرات.

غاز البوتان وتأثيره على الجسم:

البوتان هو مادة مثبطة للجهاز العصبي المركزي مما يبطئ نشاط الدماغ، ويؤثر على الجسم والاستجابات العقلية. وعندما يتم استنشاق البوتان، يتم امتصاص الأبخرة بسرعة عبر الرئتين إلى الدم. وهذه المواد الكيميائية قابلة للذوبان في دهون الجسم وتنتقل بسرعة إلى الدماغ وأعضاء الجسم الأخرى.
لذلك فإن له تأثير سريع، وعلى الرغم من أن الاعراض الأولي تستمر بضع دقائق فقط، إلا أن التأثيرات يمكن أن تستمر حتى 40 دقيقة. ويمكن للمدمنين الحفاظ على الاعراض التي يشعرون بها من خلال الاستمرار في استنشاق الأبخرة.

 

المخاطر الصحية لاستنشاق غاز الولاعات (البوتان):

أكثر من نصف جميع الوفيات المرتبطة بتعاطي المذيبات ناتج عن غاز البوتان.
البوتان غاز قابل للاشتعال بدرجة كبيرة، لذلك هناك مخاطر عالية للحروق أو الانفجارات خاصة للمدخنين.
بعض مدمنين البوتان يعانون من تلعثم في الكلام وردود فعل أبطأ أثناء حديثهم، لكنهم يجدون أن هذه الأعراض تختفي بمجرد ايقافه.
يشعر أشخاص آخرون أن تعاطي البوتان ساهم في مشاكل صحية جسدية أو عقلية طويلة المدى.
الموت من الاختناق أو الاختناق هو أحد أشكال قصور القلب المعروف باسم “متلازمة الموت المفاجئ (SSDS).
لا توجد طريقة “آمنة” لاستنشاق غاز البوتان لذلك احذر من خطره.

التأثيرات قصيرة المدى لغاز البوتان:

من الصعب حساب جرعة البوتان التي يستهلكها المستخدمون، لذا يمكن أن تختلف التأثيرات فيما بينهم. والتأثيرات الفورية التي يصفها المستخدمون بأنها مرغوبة هي تسمم شبيه بالسكر والنشوة والشعور بالرفاهية.
تشمل الآثار الجانبية الفورية التي قد تحدث ما يلي:

  • العدوان
  • التخدير
  • فقدان محتمل للوعي
  • فقدان الذاكرة قصيرة المدى
  • كلام غير واضح،
  • فقدان
  • الارتباك
  • التشنجات والنوبات
  • الهلوسة

تشمل الآثار طويلة المدى التي قد تحدث ما يلي:

  • صداع مزمن
  • التهاب الجيوب الأنفية
  • تشنج (نقص التنسيق العضلي)
  • دوخة
  • ضيق في التنفس
  • نزيف من الأنف
  • السعال المزمن أو المتكرر
  • الاكتئاب
  • القلق
  • طنين الأذن (ضوضاء في الأذنين أو الرأس)
إدمان غاز الولاعات

إدمان غاز الولاعات

إدمان غاز الولاعات (البوتان):

عادة ما يكون الاعتماد على هذا الغاز نفسيًا وليس جسديًا. ومع ذلك فقد تم الإبلاغ عن الانسحاب الجسدي بين بعض المستخدمين. ويمكن أن يتطور التسامح مع البوتان بسرعة مما يعني أن المزيد من المادة مطلوبة للحصول على نفس التأثير. كذلك قد يصبح المستخدمون المزمنون مدمنين على البوتان ويعانون من أعراض الانسحاب
إذا لم يتم استخدامه بانتظام، يمكن أن تستمر أعراض الانسحاب لعدة أيام عندما يتوقف الاستخدام.
تشمل أعراض الانسحاب ما يلي:

  • صداع في الرأس
  • قلق
  • غثيان
  • تقيؤ
  • إعياء
  • رعشه
  • اضطرابات النوم
  • هذيان / أوهام
  • ألم خفيف في البطن
  • تعرق
  • تقلصات عضلية
  • التهيج
  • فقدان الشهية
  • كلام غير واضح

خطر غاز الولاعات:

يمكن أن يؤدي الاستنشاق المتعمد للبوتان إلى القتل على الفور ولا توجد طريقة لتجنب ذلك او منه.

متلازمة الموت المفاجئ (SSDS):

متلازمة الموت المفاجئ (SSDS) هي حالة قلبية حيث يعاني الشخص من “عدم انتظام ضربات القلب” حيث يبدأ القلب في النبض بشكل غير منتظم، وتحدث معظم الوفيات المنسوبة إلى استخدام غاز البوتان بسبب متلازمة الموت المفاجئ. إذا كان الشخص يشعر بالإثارة أو الذهول أو المشاركة في أي نشاط بدني مفاجئ بعد استنشاق البوتان، فقد يفشل القلب في القيام بذلك وعدم ضخ الدم مما يسبب الوفاة الفورية.

الأشخاص الذين يستنشقون البوتان عمدًا معرضون أيضًا لخطر الموت بسبب:

  1. الاختناق بسبب القيء
  2. تورم مؤخرة الحلق، مما يعرضهم لخطر الاختناق
  3. الحوادث والانفجارات المميتة في حالة التعرض للهب

يمكن أن يسبب البوتان أيضًا آثارًا صحية طويلة الأجل مثل:

  1. حروق كيميائية على الجلد
  2. تلف الكلى
  3. أضرار في الكبد
  4. تلف في الدماغ
  5. النوبات
  6. الارتعاش
  7. ضعف البصر (قد يصبح دائمًا)

علاج او معاملة حالات إدمان غاز الولاعات:

يجب أن يتلقى مستخدمو البوتان نفس الدعم مثل الأفراد الذين يستخدمون المنشطات أو المواد المخدرة، حيث انهم يحتاجون إلى المقابلات التحفيزية، والعلاج الموجز المركز على الحل والعلاج السلوكي المعرفي فعالان لهذه المجموعة النفسية من الأشخاص.

 

معلومات للحد من خطر غاز الولاعات:

لا يهم عدد السنوات التي ادمن فيها الشخص هذه المذيبات، لكن هناك دائما خطر الموت. علاوة على ذلك لا توجد طريقة آمنة لفعل ذلك دون التسبب في خطر الوفاة بسبب قصور القلب. إذا كنت تعاني من هذه النوع من الإدمان فعليك إتباع النصائح التالية مما تساعدك على الإقلاع عن هذه العادة الخطيرة في القريب العاجل. ومن الأسلم عدم استنشاق غاز البوتان، ولكن إذا كنت تستخدمه، فيجب مراعاة ما يلي:

  1. لا تستخدمه بالقرب من الطرق المزدحمة أو البيئات الخطرة الأخرى القابلة للإشتعال أيضا لا تستخدم البوتان بمفرده، في الأماكن المنعزلة أو في أماكن مغلقة
    عليك عدم استخدام الأكياس البلاستيكية من الأقنعة لاستنشاق البوتان احتفظ بالعلبة منتصبة ولا تقم بإمالتها
  2. لا تستخدمه بالقرب من لهب مكشوف أو سيجارة مشتعلة
  3. كذلك لا تخلطه مع الكحول أو الأدوية الموصوفة أو العقاقير المحظورة
  4. لا تنام مع عبوة ولاعة على أنفك أو وجود بطانية فوق رأسك
  5. عليك عدم القيام بذلك بمفردك (اصطحب معك شخصًا يمكنه الاتصال بسيارة إسعاف).
  6. تجنب الرش مباشرة في الفم.
  7. لا تقم أبدًا بتغطية وجهك بقناع أو كيس بلاستيكي (سيقلل ذلك من خطر الاختناق).
  8. عليك عدم التدخن أو إشعال السجائر، فهذه الغازات شديدة الاشتعال.
  9. لا تخلط الغاز مع الكحول أو أي عقاقير أخرى أو أدوية موصوفة.

ماذا يجب أن تفعل في حالة الطوارئ إذا كان شخص ما فاقدًا للوعي:

حافظ على الهدوء

  • تأكد من أن المنطقة المحيطة بالشخص خالية من الأشياء غير الآمنة، بما في ذلك المواد المتطايرة والقابلة للإشتعال
  • اتصل بسيارة إسعاف بنفسك أو استعن بشخص آخر
  • تحقق مما إذا كان الشخص يتنفس، وتحقق مما إذا كان يستجيب للاهتزاز اللطيف أو التحدث بصوت عالٍ
  • إذا كان الشخص يتنفس، فضعه في وضع جالس وارفع ذقنه لضمان بقاء مجرى الهواء نظيفًا
  • إذا كان الشخص لا يتنفس، ابدأ الإنعاش القلبي الرئوي إذا كنت تعرف كيف
  • حاول معرفة ما استخدمه الشخص حتى تتمكن من إخبار المسعفين

غازات أخرى لها نفس التأثير لغاز البوتان:

  • يرتبط البروبان بنفس الآثار الصحية والمخاطر الجسيمة للوفاة مثل البوتان.
  • أكسيد النيتروز كذلك من المذيبات التي تسبب نفس المشكله.
  • الهليوم ليس مادة متطايرة ولا يسبب التسمم.

في نهاية المقالة تعرفنا على إدمان غاز الولاعات (غاز البوتان) أعراضه وطرق علاجه والوقاية منه؟ ومعلومات يمكن أن تفيدنا إذا كان احد قريب منا يعناني من نفس المشكله، إذا كان لديكم إستفسار يمكنكم تركه لنا في التعليقات وسوف نرد عليكم في أقرب وقت.

Advertisements

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة ثقف نفسك ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من ثقف نفسك ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا