تشريعية النواب ترفض رفع الحصانة عن إلهامى عجينة بواقعة سب أطباء مستشفى شربين

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

رفضت لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، خلال اجتماعها ، المقدم من النائب العام بشأن الإذن برفع الحصانة  عن النائب إلهامي عجينة، علي خلفية سب وقذف أطباء مستشفي شربين العام.، وأكدت اللجنة خلال اجتماعها، علي لسان وكيل اللجنة النائب إيهاب الطماوي كل الاحترام والتقدير لجيش الابيض سواء اطباء أو ممرضين، وأن كافة مؤسسات الدولة وعلي رأسهم الرئيس عبد الفتاح يقدرون دورهم. 

 

من جانبه، أكد النائب الهامي عجينة عضو مجلس النواب علي احترامه  للأطباء والجيش الأبيض، مشددا علي أهمية مساعدتهم لاسيما في ظل الظروف التي تمر بها البلد.  

 

وقال عجينة، إنه من حق أي جهة أن تطلب التحقيق معه مضيفا: " لم اذهب للتفتيش على المستشفي وإنما ذهبت لمساعدة مريض استغاث بي ". 

 

وأضاف عجينة أن الأطباء اتهموني بأني ارغب في التفتيش عليهم، في حين أنني طالبت معالجة الأخطاء، فتعاملوا معي بمنطق ان الهجوم خير وسيلة للدفاع. 

 

و كانت اللجنة التشريعية قد شهدت جدل حول السماع لأقواله و قال نواب انه ذهب لخدمة أهالي دائرته محذرين من ان معاقبة النائب قد تؤدي لتجاهل مطالب النواب التي ينادوا بها لخدمة أهالي دوائرهم.

 

وكانت  إدارة مستشفى شربين العام بمحافظة الدقهلية، قد اصدرت بيانا حول زيارة النائب إلهامى عجينة، وتعامله بشكل لا يليق مع أطباء المستشفى.

 

وقالت المستشفى في البيان الصادر اليوم عنها: فى حوالى الساعة السادسة مساء السبت، حضر النائب إلهامى عجينة إلى المستشفى، وحينما وصل كان فى المستشفى المدير المناوب ونائب المدير ثم وصل مدير المستشفى، وكان حضور النائب من أجل حالة محجوزة فى قسم الباطنة، تتبع محل إقامة النائب وحضر إلى مستشفى شربين بالأمس الساعة العاشرة مساءً، وتم التعامل مع الحالة وعمل اللازم لها كما هو مثبت بتذكرة المريض، وكان المريض يتم تهيئته للتحويل لعمل آشعة مقطعية " .

 

وأضافت المستشفى في بيان لها:"النائب إلهامى عجينة قام بالتعدى على الفريق الطبى بالمستشفى، وتم نشر من خلاله يقوم فيه باتهام مستشفى شربين باتهامات باطلة، وبطلانها يظهر فى الفيديو". 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق