باحث: معركة سحب الثقة من الغنوشي زلزلت مكانة الإخوان تونسيا وعربيا

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قال السيد شبل الكاتب الصحفي والباحث في الشؤون العربية إن تصويت 97 نائباً تونسيا بالموافقة على لائحة سحب الثقة من رئيس ‏البرلمان راشد الغنوشي المُنتمي لحركة النهضة الإخوانية يُعد ضربة للجماعة وزلزلة لمكانتها تونسيا وعربيا. ‏


وأوضح شبل أن سبب نجاة الغنوشي يعود للتحالف الذي جرى بين حركة النهضة الإخوانية وحزب قلب بقيادة نبيل القروي، ‏وهو الحزب الذي كان يصفه الإخوان حتى وقت قريب بـ"الفلوليّة" ويتهمون القروي بالفساد المالي، وهذا يدل على تلاعب جماعة ‏الإخوان بالشعارات تبعا للمصلحة، كما يدل على انتهازية "نداء تونس" وبحثه عن حصانة قضائية لقادته، وزيف شعاراته الليبرالية ‏والمدنية.‏


وتابع: "إن الأوساط البرلمانية التونسية قد شهدت حديثا عن قيام حركة النهضة بشراء مواقف خصومها وتقديم إغراءات مادية ‏ووعود بمناصب بالإضافة للضغوط، وقد ورد الاتهام على لسان رئيس كتلة الإصلاح، حسونة الوصفى، كما دعا رئيس كتلة ‏المستقبل عصام البرقوقي للتحقيق بالموضوع".‏


وأضاف الباحث أن ائتلاف الكرامة يعد من ضمن القوى التي عارضت إسقاط الغنوشي سواء بمقاطعة نوابها للجلسة أو بتصويتهم ‏بالرفض، وهو ائتلاف يضم مجموعة من أحزاب الإسلام السياسي بالإضافة إلى حزب المؤتمر الجمهوري العام الذي أسسه المنصف ‏المرزوقي رئيس تونس الأسبق والمقرب من جماعة الإخوان".‏


وقال شبل إن الغنوشي يدير البرلمان بشكل سيء، ويسعى إلى ‏توسيع صلاحياته على حساب رئيس الجمهورية، بالتساوي مع توجهاته المغرضة لخدمة أجندة الإخوان وحلفائهم في الخارج كتركيا ‏وقطر.‏

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق