محافظ القاهرة يتفقد أعمال تطوير محيط متحف المركبات الملكية ببولاق أبو العلا

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تفقد اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة بالتنسيق مع وزارة الأثار محيط متحف المركبات الملكية ببولاق أبو العلا الذى سيتم افتتاحه قريبًا،  حيث شدد محافظ القاهرة على رفع كفاءة الشوارع المحيطة به خاصة الإنارة والتشجير ومراجعة دهان البلدورات والأرصفة .

 

ويضم المتحف مجموعة من المقتنيات من أبرزها العربات الملكية مختلفة الأحجام والأنواع والتي ترجع إلى فترة حُكم أسرة محمد علي في ومجموعة من أطقم الخيول ولوازمها، بالإضافة إلى الملابس الخاصة بالعاملين بمصلحة الركائب والذين ترتبط وظائفهم بالعربات، إلى جانب مجموعة من اللوحات الزيتية للملوك والأميرات التي يرجع تاريخها إلى نفس الحقبة التاريخية.

 

وفى السياق أوشكت وزارة والآثار على وضع اللمسات النهائية، لمتحف المركبات الملكية، فى إطار الاستعدادات للافتتاح الوشيك للمتحف، الواقع فى بولاق الدكرور، والذى يعد من أندر المتاحف، فهو الرابع من نوعه على مستوى العالم بعد متاحف روسيا وإنجلترا والنمسا.

 

 

ويضم المتحف الذى أنشئ فى عهد الخديوى إسماعيل (1863-1879)، مجموعة رائعة من المقتنيات من أبرزها العربات الملكية مختلفة الأحجام والأنواع، والتي ترجع إلى فترة حكم أسرة محمد على باشا في مصر، كما يضم مجموعة من أطقم الخيول ولوازمها، إضافة إلى الملابس الخاصة بالعاملين بمصلحة الركائب الذين ترتبط وظائفهم بالعربات، فضلًا عن مجموعة من اللوحات الزيتية للملوك والأميرات التى يرجع تاريخها إلى الحقبة التاريخية نفسها.

 

 

 

وتم وضع سيناريو جديد فى المتحف الذى بدأ ترميمه عام 2001 ثم توقف تماما منذ سنوات، ثم بدأت الأعمال فى عام 2017 بعد أن كان يعانى من إهمال كبير، وبلغت تكلفة الترميم حوالى 63 مليون جنيه، ويهدف سيناريو العرض إلى إلقاء الضوء على جميع القطع الأثرية الفريدة من خلال 5 قاعات للعرض يضمها المتحف، هى قاعة الانتيكخانة التى ستعرض العربات والمركبات المهداة إلى الأسرة العلوية خلال المناسبات المختلفة، و"قاعة الاستقبال" وبها شاشة عرض سينمائى ويتم عرض وثائقى عن الفترة الزمنية للأسرة العلوية، وقاعة "الجمالون (الموكب )" وتمثل الشارع في العصور الملكية وتعرض أندر أنواع المركبات وهي عربة الآلاى والتى تمتاز بدقة صناعتها وفخامة زخرفتها، هي مهداه من  الإمبراطور نابليون الثالث وزوجته الإمبراطورة أوجينى للخديوي إسماعيل وقت افتتاح السويس عام 1869م، ثم قاعة "المناسبات الملكية" وتضم مجموعة من العربات التي كان يستخدمها أفراد الأسرة العلوية خلال المناسبات الرسمية المختلفة، إضافة إلى لوحات زيتية عبارة عن بورتريهات لملوك وملكات وأميرات وأمراء الأسرة العلوية، و"قاعة الحصان" وتضم مجموعة من الفتارين لعرض الملابس الخاصة بالعاملين على العربات الملكية.

 

 

محافظ القاهرة يتفقد محيط تطوير متحف المركبات (1)
محافظ القاهرة يتفقد محيط تطوير متحف المركبات 

محافظ القاهرة يتفقد محيط تطوير متحف المركبات (2)
محافظ القاهرة يتفقد محيط تطوير متحف المركبات 

محافظ القاهرة يتفقد محيط تطوير متحف المركبات (3)
محافظ القاهرة يتفقد محيط تطوير متحف المركبات 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق