حافظ أبو سعدة رائد من رواد حقوق الإنسان: في ذمة الله

البشاير 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

حافظ أبوسعدة.. مناضل وحقوقي قدير، وأحد رواد حقوق الإنسان في .

عمر هذا الرجل في الدفاع عن حقوق الإنسان أكثر من 40 عامًا.

رحل عن عالمنا .. تاركًا إرثًا كبيرًا في قضايا الدفاع عن حقوق الانسان.

بدأ نضال حافظ أبو سعده الحقوقي مبكرًا حيث شارك في الحركة الطلابية في الثمانيات ، واعتقل عدة مرات بسبب أنشطته المعارضة.

وبعد تخرجه من كلية الحقوق عمل كمحام في مجال حقوق الإنسان وانخرط في المجتمع المدني المصري، وطوال حياته المهنية في مجال حقوق الإنسان تبوء العديد من المناصب منها رئاسة المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، تم تعيينه في منتصف الالفينيات بالمجلس القومي لحقوق الإنسان الذي شكلته الحكومة المصرية انذاك.

شغل أبو سعدة عضوية الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان وكان مبعوثها إلى جامعة الدول العربية من عام 2004 إلى عام 2007.

وشارك أبو سعدة في عشرات المؤتمرات الدولية لحقوق الإنسان، وكذلك يحضر جلسات مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف بانتظام كممثل للمنظمة المصرية لحقوق الإنسان التي لديها عضوية استشارية لدى الأمم المتحدة تعطيها الحق في مراقبة جلسات الأمم المتحدة المختلفة.

كان أبو سعدة مؤيد للثورة المصرية ضد نظام مبارك، وشارك في الاحتجاجات التي أطاحت بحسني مبارك في 11 فبراير 2011، كما عارض بشدة نظام الإخوان المسلمين وشارك في مظاهرات 30 يونيو 2013.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة البشاير ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من البشاير ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق