"الشيوخ" يوافق على تقرير برلمانى يوصى بخفض ضريبة أرباح التداول بالبورصة

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وافق مجلس الشيوخ برئاسة المستشار عبد الوهاب عبد الرازق، خلال الجلسة العامة المنعقدة الاثنين، علي تقرير لجنة الشؤون المالية والاقتصادية والاستثمار بشأن الاقتراح برغبة المقدم من النائبين ياسر زكي، أحمد سمير، حول إصلاح الهيكل الضريبي لعمليات التداول داخل في ظل رغبة الدولة في تشجيع الاستثمار لدفع عجلة النشاط الاقتصادى، مع إحالته للحكومة لتنفيذ ما تضمنه من توصيات لاسيما البند 5.

 

وتضمن البند 5 من التقرير البرلماني التوصية بتخفيض الضريبة علي المحقق في الطروحات الجديدة بنسبة 50% لمدة عامين.

 

يشار إلي أن النائب أحمد أبو الذهب، مقرر التقرير البرلماني استعرض تفاصيل ما قامت به اللجنة البرلمانية في شأن مناقشة الاقتراحات برغبة، موضحا إن اللجنة انتهت بتاريخ 31 أكتوبر 2021 بالتنسيق مع المالية إلي التوصية بتطبيق الضريبة شريطة معالجة التشوهات المرتبطة بتطبيقها ، وإزالة المشكلات العملية المرتبطة بالتطبيق.

 

وأشار أبو الذهب، إلي اقتراح اللجنة تشكيل لجنـة مكونة من ، والهيئة العامة للرقابة المالية ، ومصر للمقاصة ، ومصلحة الضرائب، وممثلي الجهات المعنية، لبحث جميع النقاط والإشكاليات المتعلقة بالتطبيقات الضريبية مع التوصية بأن يتسع النقاش لما تم التوصل إليه من نتائج للوصول إلى معالجة أوجه الدعم، ووضع حوافز هيكلية لدعم الاستثمار في بورصة الأوراق المالية، على أن يتم التقرير على لجنـة الشئون المالية والاقتصادية والاستثمار لمناقشة ما تم التوصل إليه، واتخاذ اللازم لما فيه المصلحة العامة، حتى إذا ما استدعى الأمر إجراءات تعديلات تشريعية.

 

ونوه أبو الذهب، إلي أن اللجنة المشكلة بالتوافق مع ممثلي المستثمرين انتهت إلى عدد من التوصيات، وتم عرضها على رئيس مجلس الوزراء بتاريخ 10 نوفمبر 2021، بحضور رئيس لجنة الشئون المالية والاقتصادية والاستثمار بمجلس الشيوخ ولجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب وتمثلت في عدد من المقترحات وفي مقدمتها الغاء ضريبة الدمغة على تعاملات سوق الأوراق المالية بالنسبة للمستثمر المقيم لضمان عدالة عم تقع ضريبة في حالة الضارة.

 

وشملت الاقتراحات، خصم جميع المصاريف الخاصة بالتداول وحفظ الأسهم وما غيرها من الوعاء الضريبي ، واحتساب حافز للأموال المستثمرة للأفراد في البورصة و خصمها من الوعاء الضريبي في حال تحقيق أرباح وهو الأمر الذي من شأنه أن يسهم في تعظيم عائد المستثمرين وتحقيق العدالة بين الأوعية الادخارية المختلفة ، و احتساب الربح من خلال مقارنة سعر الإفتاء أو سعر إغلاق الأسهم قبل بده التطبيق أيهما أعلى مقارنة بسعر البيع لزيادة عوائد المستثمرين، بالاضافة إلي سعر الضريبة على الربع المحقق في الطروحات الجديدة بنسبة 50 % لمدة عامين،  تخفيض نسبة الضريبة إلى 10 % نزولا من 22.5 % وتأجيل دفعها لحين تحقيق عملية البيع النقدية في عمليات مبادلة الأسهم متى كان الطرف المستحوذ مقيداً بالبورصة المصرية بما يشجع الشركات المقيدة على الاستحواذ على شركات غير مقيدة ، وخلق كيانات كبيرة يساعد في نمو السوق.

 

 

 

 

 

وأشار إلي أن المقترحات تتضمن قيام وزارة المالية باقتراح إدخال التعديلات المطلوبة على القوانين لحل إشكالية الازدواجية في توزيعات الأرباح النقدية للشركات المقيدة وغير المقيدة بالبورصة، و اعتماد عدم إدراج طريقة الطروحات من خلال زيادات ريوس الأموال واعتماد عدم إدراجها من ضمن التصرفات المنشئة للضريبة ، بما يشجع الطروحات عن طريق زيادة رؤوس الأموال إعفاء تعاملات صناديق الأسهم من جميع أنواع الضرائب ماعدا ( الأنون والسندات ) .

 

 

 

 

 

 

 

ولفت مقرر التقرير، إلي أن الحكومة أعلنت هذه الحزمة في 10 نوفمبر 2021، ويهدف الاعلان عن تلك الاجراءات إلي تحفيز أداء البورصة مستقبلا، وتم التوافق علي أن تتخذ الإجراءات الضرورية لتعديل اللائحة التنفيذية وكذلك النصوص التشريعية المرتبطة قبل نهاية العام، علي أن تقوم الحكومة بإحالة هذه التعديلات لكل من مجلسي الشيوخ والنواب للنظر فيها، وقد وافقت اللجنة بجلستها المنعقدة 21 نوفمبر 2021 علي هذه الحزمة من القرارات والإجراءات وتم التوافق عليها بهدف تحسين بيئة الاستثمار.

 

 

 

 

 

وأثبت اللجنة البرلمانية علي الاطار التشاوري المحمود الذي جري بين اللجنة والحكومة وأصحاب المصالح المشروعة لتحقيق المصلحة العامة، وتري تشجيع هذا الاطار التشاوري في المستقبل لمعالجة قضايا الاستثمار العالقة.

 

 

 

 

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة