الارشيف / محافظات / اليوم السابع

اعرف مشروع مركز علاج الإدمان بدمنهور الوحش ضمن مشروعات حياة كريمة بالغربية

مشروعات كبيرة يتم تنفيذها فى كافة المجالات داخل قرى الريف المصرى فى المرحلة الأولى من مبادرة حياة كريمة، والتى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى، ومن ضمن هذة المشروعات مشروع إنشاء أول مركز لعلاج ومكافحة الإدمان بقرية دمنهور الوحش التابعة لمركز زفتي.

 

وصرح الدكتور طارق رحمى محافظ الغربية، أنه تم تخصيص أرض تابعة للوحدة الصحية وما عليها من مبانى بقرية دمنهور الوحش بمساحة 1938.92 م2 لإقامة مركز لعلاج الإدمان، وذلك فى إطار اهتمام المحافظة بتنمية وبناء الإنسان ضمن فعاليات المبادرة الرئاسية حياة كريمة بمركز زفتى.

 

وفى سياق متصل، كان الدكتور طارق رحمى محافظ الغربية فعاليات مبادرة "قرية بلا إدمان" التى ينظمها صندوق مكافحة وعلاج الإدمان التابع لوزارة التضامن الاجتماعى داخل قرى مركز زفتى، وذلك ضمن فعاليات المبادرة الرئاسية "حياة كريمة". 

 

وأوضح محافظ الغربية أنه تم تنفيذ مبادرة "قرية بلا إدمان" فى 18 قرية من قرى مركز زفتى حتى الآن، وتنوعت الفاعليات ما بين حملات طرق أبواب تخطت 40 حملة بالقرى استهدفت أكثر من 40 ألف مواطن، 65 حملة ميدانية بالورش والمصالح الحكومية والمدارس والحضانات استهدفت حتى الآن ما يقرب من 19 ألف مواطن وطالب وطفل، 33 لقاء ومؤتمر وندوة لعدد 7 الاف مواطن، مشيرًا إلى أنه تم التواصل مع العديد من للحالات للعلاج فى سرية تامة. 

 

وأشار المحافظ إلى أن المبادرة تستهدف مختلف الشرائح العمرية وبشكل خاص الشباب والنشء لتصحيح المفاهيم المغلوطة والتوعية بخطورة انتشار الإدمان بكافة أشكاله وأنواعه ورفضه، كيفية من تعاطى المخدرات ورفع الوعى الأسرى بخطورة هذه المشكلة وآثارها السلبية على المجتمع، بالإضافة إلى التعريف بأساليب وطرق العلاج منه بالمجان وفى سرية تامة عن طريق الاتصال بالخط الساخن ( 16023 )، كما يتم توفير خدمات تأهيلية واجتماعية وتمكين اقتصادى لمرضى الإدمان والمتعافين لضمان استمرار تعافيهم وتيسير إعادة دمجهم فى المجتمع. 

 

وأثنى الدكتور طارق رحمى على تلك المبادرات والأنشطة التى تقوم باتخاذ تدابير فعالة ومبتكرة للكشف المبكر عن تعاطى المخدرات، مشددا على ضرورة تنفيذ مبادرات مستمرة تهدف لخلق قرى خالية من الإدمان ومؤسسات خالية من تعاطى المخدرات.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا