محافظ بنى سويف لأهالى بـ"دهل": لن أدخر جهدا فى حل مشاكل القرية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد الدكتور محمد هانى غنيم، محافظ بنى سويف، أنه تم وضع منظومة متابعة ميدانية لشكاوى المواطنين فى كل القرى والعزب والمدن، حيث تقوم وحدة الرصد الميدانى فى 225 قرية برصد المشكلات والمطالب لتلك القرى وتوابعها من العزب، وتقوم لجنة شؤون القرى بالمتابعة الميدانية للحلول المنفذة، بجانب القنوات والنوافذ الأخرى مثل "بنى سويف معاك"، فضلا عن بوابة الشكاوى الحكومية الموحدة التابعة لمجلس الوزراء، وتخصيص فريق رصد للشكاوى على مواقع التواصل الاجتماعى، بالإضافة استقبال الشكاوى بإدارة خدمة المواطنين ووحدة حقوق الإنسان ووحدة شؤون المرأة ونجدة الطفل وغيرها، قائلا (شكاوى ومطالب مقترحات المواطنين، أتابعها بنفسى ولن أدخر جهدا فى توفير الحلول لها حسب المتاح من إمكانات).

وأضاف محافظ بنى سويف، أن الحكومة تعمل جاهدة على تحسين مستوى الخدمات وتلبية المطالب المتزايدة خاصة فى قطاع الخدمات الحيوية التى تمس المواطن بشكل يومى كالتعليم والصحة والصرف الصحى والطرق والمرافق الحيوية الأخرى، مشيرا إلى أن ذلك يتطلب مزيدا من الوقت والاعتمادات المالية الكبيرة التى يتم توفيرها تباعا، منوها عن أهمية المشاركة المجتمعية وأنها أصبحت رقما مهما للدفع بجهود الدولة، قائلا (المساهمة المجتمعية كانت كلمة السر فى تسريع العمل فى كثير من المشروعات الحيوية، خاصة فى الصرف الصحى).

جاء ذلك خلال لقائه الجماهيري" " مع المواطنين بمجلس قروى بدهل مركز سمسطا الذى يضم 7 قرى و22 تابع ويبلغ عدد سكانه أكثر من 62 ألف نسمة، وذلك ضمن سلسلة اللقاءات التى يتم عقدها مع المواطنين بالقرى، والتى تأتى فى إطار المتابعة الميدانية لما تم توفيره من حلول لشكاوى ومشكلات المواطنين والجهود المبذولة فى تحسين مستوى الخدمات الحيوية، والتى قد تمت مناقشتها باجتماعات سابقة برؤساء الوحدات المحلية بالمدن والقرى، والتى تم خلالها استعراض تقارير وحدة الرصد الميدانى ولجنة شؤون القرى والحلول المنفذة والبدائل المتاحة حيالها.

 والتقى المحافظ بعدد من القيادات الطبيعية وممثلى قرى المجلس القروى بمقر الوحدة المحلية ببدهل، وذلك فى حضور اللواء هشام شادى، ناصر سيف رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة سمسطا، والأستاذ محمد جبر معاون المحافظ، والأستاذ وليد رئيس القرية، وفى حضور وكلاء الوزارات ومديرى عموم المديريات الخدمية  المعنية، وعدد من ممثلى المجتمع المدنى بدائرة المجلس القروي.

وأثناء اللقاء استعرض ممثلو القرى والعزب المشكلات ومقترحات تحسين مستوى الخدمات وتحقيق التنمية، حيث وجه المحافظ التنفيذيين المعنيين بالرد والإفادة عليها، ودار نقاش بين المواطنين والمسئولين بصدد عدد من المطالب والحلول والبدائل المتاحة لها، وتم الاتفاق على الحلول لبعضها ، ومتابعة التنفيذ لها  مع إعداد تقرير تفصيلى عنها  لعرضه من خلال لجنة شؤون القرى.

وتركزت معظم تلك المطالب فى خدمات الصرف الصحى والغاز الطبيعى والوحدات الصحية وبعض الطرق الداخلية ونقط تجميع القمامة ورخص المبانى، وخطوط مياه الشرب ، والإنارة، ومشكلة التكاتك، والصرف المغطى ،وبعض المبانى الحكومية غير المستغلة ، وقطاع النباتات الطبية والعطرية التى تشتهر به بدهل وتوابعها.

وكلف المحافظ رئيس بعقد لقاء آخر مع المواطنين لعرض الحلول والردود على المطالب والشكاوى التى تم طرحها خلال اللقاء، مع ضرورة أن يكون المواطن شريكا فى الحل ومتابعا للتنفيذ بجانب المسؤولين، ومع ضرورة إطلاع المواطنين بالإجراءات المطلوبة لتنفيذ الحلول لبعض المشكلات التى تتطلب تنسيقا مع الوزارات والجهات المعنية.

من جانبهم، أعرب المواطنون الذين حضروا اللقاء عن شكرهم وسعادتهم بزيارة المحافظ الدكتور محمد هانى غنيم لمجلس قروى بدهل، مؤكدين أهمية زيارة المحافظ لهم ، وأن ذلك إجراء جديد وجهد محمود من قبل المحافظ وجهازه التنفيذى، لافتين إلى الجهود الملموسة من لجنة شوؤن القرى ووحدة الرصد الميداني.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق