إحالة أوراق تاجر فاكهة للمفتى لقتله زوجته ودفنها بمقابر الصدقة فى بنها

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قضت محكمة جنايات شبرا الخيمة، برئاسة المستشار خالد الشباسى رئيس المحكمة، بإحالة أوراق "ر س ب"، 25 سنة، وشهرته "توحه"، تاجر ومقاول، إلى فضيلة مفتى الجمهورية لاستطلاع الرأى الشرعى فى إعدامه، وحددت جلسة 9 فبراير المقبل لنظر الدعوة والنطق بالحكم، مع استمرار حبس شقيقه "م س ب"، و"ح إ ح" على ذمة القضية، لقيامه بقتل زوجته "م ف ا"، ودفنها سرا ليلا بمقابر الصدقة بمعاونة المتهمين الأخرين فى محاولة لإخفاء معالم جريمته.

وكان تقرير الطبيب الشرعى ورد لمحكمة الجنايات، أكد أن المتهم الأول مدمنا للمواد المخدرة، كما أنه أعتراف تفصيلا بالواقعة، كما شهدت المحكمة أعمال تأمينية مشددة للحفاظ على سير المحاكمة بشكل أمن.

وكانت الأجهزة الأمنية تلقت بلاغ بالعثور علي جثة سيدة عشرينية، بمقابر الصدقة بمنطقة الشموت ببنها بمحافظة القليوبية، وكشفت تحريات رجال البحث الجنائى بمديرية أمن القليوبية، تفاصيل واقعة مقتل ربة منزل على يد زوجها تاجر الخضار بمنطقة عزبة السوق دائرة قسم أول بنها، حيث أكدت التحريات أن المتهم سبق اتهامه فى 9 قضايا "سرقة بالإكراه، ومشاجرة، وتبديد، وهروب من المراقبة".

وأوضحت التحريات، أن المتهم "ر س ب"، 25 سنة، وشهرته "توحه"، مقاول وتاجر خضار، مقيم عزبة السوق دائرة قسم أول شرطة بنها، تعدى بالضرب على زوجته "م ف ا"، 22 سنة، ربة منزل، بعد نشوب مشادة كلامية بسبب شكه فى سلوكها تطورت لمشاجرة قام على إثرها بضربها على رأسها مستخدما عصا خشبية، مما نتج عنه وفاتها الإصابة.

وتابعت، أنه بعد أن أيقن المتهم بوفاتها استعان بكل من "م س ب"، شقيقه، عامل بورشة كاوتش، وصديقه "ح إ ح"، 30 سنة، تاجر فاكهة، ومقيمان ذات العنوان، وقاموا بوضع الجثة داخل كيس بلاستيكى ونقلها بمركبة تروسيكل خاصة بالأخير وإلقائها داخل مقابر الصدقة بمنطقة الشموت.

كان اللواء محسن شعبان مدير أمن القليوبية السابق، تلقى إخطارا من المقدم محمد عماد رئيس مباحث قسم شرطة أول بنها، يفيد ورود بلاغ باختفاء "م.ف.ا"، 25 عامًا، ربة منزل، وتورط زوجها في قتلها من خلال الضرب باستخدام عصا خشبية على رأسها نتج عن ذلك وفاتها متأثرة بإصابتها بالرأس.

وتشكل فريق بحثى لفحص الواقعة وتبين قيام زوجها "ر.س" تاجر فاكهة، بضرب زوجته بخشبة على رأسها فلقيت مصرعها، فقام على أثر ذلك بالاستعانة بشقيقه، وصديق له، ونقلوا الجثة لمقابر الصدقة بالشموت ودفنها.

 وتبين من التحقيقات أن الزوج والزوجة تزوجا عرفيا ودائم التعدي عليها بالضرب، وأنها ماتت خلال تعديه عليها بالضرب باستخدام عصا خشبية على رأسها، نتج عن ذلك وفاتها متأثرة بإصابتها بالرأس، قام على أثر ذلك الزوج بالاستعانة بشقيقه وصديق له ونقلوا الجثة لمقابر الصدقة بالشموت، وجرى ضبط المتهمين الـ 3 وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة