الارشيف / محافظات / اليوم السابع

صناعة السفن مهنة تكتب تاريخ أبناء دمياط.. و"الألفطي" سر لا يعرفه إلا الدمايطة

  • 1/7
  • 2/7
  • 3/7
  • 4/7
  • 5/7
  • 6/7
  • 7/7

فى الثامنة صباحاً تجدهم في مقر عملهم، يبدأوا فى التحضير لاستقبال فاعليات يومهم،  ينتظرون "ريس العمال" من أجل توزيع المهام على الجميع، بعدها تبدأ جولاتهم اليومية فى محاكاة الأخشاب.

 

قدم موقع تقريرا حول صناعة السفن بدمياط، لنكتشف سويا أسرار المهنة.

 

بدأت جولتنا بين ورش صناعة السفن بمدينة عزبة البرج، أكثر من 500 عامل يمتهنون تلك المهنة، حرف متنوعة جميعها تتداخل لصناعة السفن، مابين النجارة والحدادة، وكذلك الميكانيكا والكهرباء مهن كثيرة داخل تلك الورش.

 

يبدأ الأمر عند سحب السفينة، وقتها تجد فريق مكون من 10 أشخاص على الأقل يقومون بربط السفينة وسحبها عبر ماكينة حيث موقع العمل.

 

بعدها يقوم فريق آخر من النجارين بعمل الطبقة الأولى من الصيانة، ذلك قبل أن يبدأ الحداد في الكشف علي حالة السفينة، بعدها يأتي النجار مرة أخري ليستكمل عمله.

 

وقال عم "حسن" أحد عمال صناعة السفن في دمياط، "بشتغل المهنة دي بقالي عشرين سنة، شوفت منها خير كتير، واتعلمت كل حاجة فيها".

 

وقال صاحب الـ 60 عاما: "أوقات بنعمل شدة للسفينة، ودى حاجة غير الصناعة، الفرق بينهم كبير".

 

وأضاف: "الآن العمل داخل ورش صناعة السفن معتمد على الشدة، كثير من السفن تجري صيانتها، ولكن مازلنا متصدرين دول العالم في صناعة اليخوت وكذلك السفن".

 

"الألفطي" واحدة من الحرف البسيطة والتي لا يمكن الاستغناء عنها في صناعة السفن، يقوم أصحاب هذه المهنة بسد الثغرات بين الأخشاب، عددهم بسيطة فقط دقماق وآلة خشبية وبعض الكتان والقطن.

 

عملهم البسيط يساعد في حماية المركب من الغرق، فقال عم "سيد" "الألفاط مهمين في صناعة السفن، المهنة بسيطة لكن مفيش غني عنها".

 

واستمر في الحديث قائلا: "الألفطي مهنة دمياطية أصيلة، وده سر من أسرار الصنعة، ممكن نشتغل أكثر من 10 ساعات في اليوم لو لزم الأمر المهم المركب تطلع سليمة مفيهاش عيوب"

 

واختتم حديثه قائلا: "رغم أن عملنا بسيط لكن احنا مسؤولين عن أرواح أصحاب المركب، اي غلطة في الصنعة معناها أن المركب هتغرق".

 

أسرار كثيرة تحملها صناعة السفن في دمياط، ربما كانت السبب الرئيسي في تصدر أبناء دمياط قائمة مصنعي السفن واليخوت على مستوى العالم، وتستمر الأيدي العاملة في دمياط تقديم صناعتها التي أبهرت الجميع.

صناعة-السفن-مهنة-تصنع-تاريخ-أبناء-دمياط-(1)
صناعة-السفن-مهنة-تصنع-تاريخ-أبناء-دمياط-(1)

 

صناعة-السفن-مهنة-تصنع-تاريخ-أبناء-دمياط-(2)
صناعة-السفن-مهنة-تصنع-تاريخ-أبناء-دمياط-(2)

 

صناعة-السفن-مهنة-تصنع-تاريخ-أبناء-دمياط-(3)
صناعة-السفن-مهنة-تصنع-تاريخ-أبناء-دمياط-(3)

 

صناعة-السفن-مهنة-تصنع-تاريخ-أبناء-دمياط-(8)
صناعة-السفن-مهنة-تصنع-تاريخ-أبناء-دمياط-(8)

 

صناعة-السفن-مهنة-تصنع-تاريخ-أبناء-دمياط-(9)
صناعة-السفن-مهنة-تصنع-تاريخ-أبناء-دمياط-(9)

 

صناعة-السفن-مهنة-تصنع-تاريخ-أبناء-دمياط-(10)
صناعة-السفن-مهنة-تصنع-تاريخ-أبناء-دمياط-(10)

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا