لماذا توقفت جبهات مأرب بالتزامن مع اشتعال المعارك في بيحان؟

اخبار اليمن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 يمن الغد _ خاص

في دليل جديد يثبت التخادم الاخواني الحوثي اكدت مصادر عسكرية، توقف القتال في جبهات مارب منذ قرابة خمسة ايام، عقب سحب ميليشيا الحوثي عناصرها لتعزيز جبهة بيحان غرب محافظة شبوة، بالتزامن مع بدء عملية عسكرية لألوية العمالقة الجنوبية لتحرير بيحان نجحت بتحرير اول مديرية في بيحان وهي مديرية عسيلان.
المصادر العسكرية الميدانية قالت أن جيش الشرعية الذي يسيطر عليه تنظيم الإخوان في مارب لم يستغل إنسحاب العناصر الحوثية باتجاه بيحان، للتقدم وإستعادة المواقع التي خسرتها في مختلف الجبهات الجنوبية والغربية والشمالية لمحافظة مأرب لكنه وقف موقف المتفرج، وهو ما اعطى مليشيات الحوثي فرصة راحة في جبهات مأرب دون قلق ليسحب مليشياته باتجاه بيحان دون قلق من تحرك جبهات مأرب..  

وكان اكد مراقبون سياسيون وعسكريون ليمن الغد ان تحرك الوية العمالقة في شبوة لتحرير مديريات بيحان (عين – عسيلان – بيحان) كشف حجم التخادم والتنسيق بين ميليشيا الحوثي وتنظيم الإخوان عبر فرعه في اليمن حزب الإصلاح الذي كان يسيطر على السلطة في شبوة وكان له دور كبير في تمكين سيطرة الحوثي على مديريات بيحان الثلاث منتصف سبتمبر الماضي.

وقال المراقبون( انه و بعد ساعات من وصول العمالقة إلى شبوة، باشرت الميليشيات الحوثية إستهداف مواقعها بالصواريخ الباليستية بالتزامن مع إرسال تعزيزات عسكرية إلى مواقعها في مديريات بيحان، على الرغم من عدم إستهدافها لتلك المواقع خلال تمركز ميليشيا الإخوان فيها طوال فترة سيطرة الاخوان الماضية)، مؤكدين ان تحرك العمالقة ومارافقه من انهيار سريع لمليشيات الحوثي في مأرب أثبت جليا وبما لا يدع مجالا للشك عمق العلاقة بين التنظيمين وأن مليشيات الحوثي تتقوى بخيانات الاخوان.

و قالت المصادر العسكرية الميدانية( أن جيش الإخوان في مأرب فضل الوقوف موقف المتفرج في وقت تشهد فيه جبهة بيحان مواجهات عنيفة بين قوات العمالقة الجنوبية والميليشيات الحوثية أسفرت حتى الساعة عن تحرير مديرية عسيلان من سيطرة الحوثيين ولايزال التقدم مستمر لتحرير باقي المديريات).
وهذه ليست المرة الأولى التي يقف فيه جيش الاخوان متفرجاً خلال إنشغال الميليشيات الحوثية في أي مواجهة عسكرية أخرى في جبهات غير محسوبة على الاخوان، حيث سمحت الإخوان للحوثيين في وقت سابق بسحب عناصرهم من جبهات الشمال وتعزيز مواقعهم لمواجهة العمالقة بالساحل الغربي والحديدة .
وكانت قامت ميليشيا الحوثي قبل أيام وبالتزامن مع وصول العمالقة إلى شبوة، قامت بسحب مقاتليها وعناصرها من جبهات مارب لتعزيز مواقعها في مديريات بيحان التي تشهد حالياً عملية عسكرية أطلق عليها “إعصار الجنوب”.

المصدر من هنا

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اخبار اليمن ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اخبار اليمن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة