الارشيف / عرب وعالم / اليمن / عدن الان

مؤسسة sos للتنمية تقيم حقل توزيع الأدوات المهنية لعدد 322 متدرب بعدن

عدن / قيصر ياسين:

 

برعاية معالي الدولة ومحافظ العاصمة عدن الأخ أحمد لملس وبدعم من منظمة اليونيسف وتمويل من الاتحاد الأوروبي إقامة مؤسسة sos للتنمية حقل توزيع الأدوات المهنية لعدد 322 من اليافعين /ات ضمن تظافر من اجل السن الأمن للزواج في المناطق المستهدفة عدن الشيخ عثمان والبريقة ودار سعد وابين وخنفر  شبوة بحضور الأخ ماجد قاسم المدير التنفيذي للمؤسسة sos للتنمية الأخت حسنة محمد صالح مدير عام المؤسسة sos  للتنمية والدكتور محمد حمود قاسم مدير عام مكتب الشؤون الاجتماعية بعدن.

في الحفل ألقت الأخت حسنة محمد صالح مدير عام مؤسسة sos للتنمية كلمة قال فيها اليوم هو حفل تكريمي  للمتدربين وان الهدف من هذا المشروع هو تحسين وتمكين اليافعين /ات المعرضين لخطر زواج الاطفال والتسرب من المدرسة والتجنيد في القوات الجماعات المسلحة كن خلال توفير الدعم النفسي والمهارات الحياتية والتدريب المهني.  

واضاف ان المؤسسة sos للتنمية هي انطلاقة جديدة لتنمية قدرات الشباب وهي مؤسسة أهلية غير ربحية تأسست بجهود مجموعة من الشباب الناشط في المجتمع المدني والذين يمتلكون خبرة واسعة في تنفيذ المشاريع التنموية. 

كما ألقيت عدد من الكلمات من الدكتور محمد حمود قاسم مدير عام مكتب الشؤون الاجتماعية بعدن والاخ مجيب سلطان ممثل منظمة اليونيسف وممثل مكتب التدريب المهني كلمة قالوا فيها نشكر مؤسسة sosللتنمية على النهوض مثل هذة المشاريع التي تخدم الشريحة الشباب من أجل تطوير وبناء قدراتهم ومهاراتهم في المجتمع لتحسين حياتهم وصوت كرامتهم الإنسانية 
وخلق جيل قادر على المشاركة في صناعة القرار. 

كما تم عرض وثائقي عدن قصص النجاح مشروع تظافر من اجل السن الأمن للزواج 

وتخلل الحفل عدد من الفقرات الغنائية برقص شعبي نال إحسان الجميع. 

وختام الحفل التكريم تم تكريم المتدربين وتحفيزهم بشهادات تقديرية وتسليم لهم أدوات الحقيبة المهنية من اجل تمكنينهم في سوق العمل. 

حضر الحفل والاخ عصام وادي مدير عام اتحاد الجمعيات والتعاونيات بعدن والاخ زيد الشامي مدير عام الشؤون الاجتماعية بمديرية دار سعد.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عدن الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عدن الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا