الارشيف / حوادث / الطريق

كيف أنقذت كاميرات المراقبة قلعة صلاح الدين من حريق المشتل؟الأمس الجمعة، 12 أغسطس 2022 11:54 مـ

انتهى رجال الدفاع المدني بمديرية أمن القاهرة من أعمال التبريد بموقع حريق أشجار ونخيل بالقرب من قلعة صلاح الدين الأيوبي بطريق صلاح سالم.

غرفة عمليات الحماية المدنية بالقاهرة تلقت بلاغا من إدارة شرطة النجدة بتصاعد أدخنة كثيفة وارتفاع ألسنة اللهب بجوار القلعة.

على الفور دفع مدير الإدارة العامة للحماية المدنية بالقاهرة بسيارات الإطفاء بقيادة نائبه للقطاع تنسيقا مع مأمور القسم.

تبين بالفحص اندلاع حريق بأشجار ونخيل بالقرب من طريق صلاح سالم بالقاهرة، بمحيط القلعة، وتم السيطرة على الحريق سريعا.

مصدر مسؤول أفاد بأن الحريق نشب في المشتل الخارجي الموجود خارج أسوار قلعة صلاح الدين على طريق صلاح سالم، نافيا تعرض مباني القبعة للضرر مشيدا بمنظومة الكاميرات لاكتشاف الحريق وسرعة التحرك.

اقرأ أيضا: تعرف على التحويلات المرورية الجديدة في شارع الخمسين بزهراء المعادي

بدوره، أحال النائب العام، قاتل المجني عليها سلمى بالزقازيق إلى محكمة الجنايات المختصة؛ لمعاقبته فيما تتهمه النيابة العامة به من قتله المجني عليها سلمى بهجت عمدًا مع سبق الإصرار والترصد.

المتهم بيَّت النية وعقد العزم المصمم على إزهاق روحها بعد رفضها وذويها خطبتها له؛ لشذوذ أفكاره، وسوء سلوكه، وانقطاعها عن التواصل معه لذلك، إذ توعدها وبعضًا من ذويها بقتلها إذا ما استمر رفضهم، ولتجاهلهم تهديداته وحظرهم تواصله معهم بأي وسيلة احتال على إحدى صديقاتها حتى علم منها موعد لقائها بها بعقار بالزقازيق، فاختاره ميقاتًا لقتلها، ويومئذ سبقها إلى العقار واشترى سكينًا من حانوت جواره سلاحًا لجريمته، وقبع متربصًا لها بمدخل العقار حتى قدومها، فانهال عليها طعنًا بالسكين قاصدًا إزهاق روحها، حتى أسقطها صريعةً محدثًا بها الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية، والتي أودت بحياتها.

كانت النيابة العامة قد أقامت الدليل قبل المتهم -في ثمانٍ وأربعين ساعة من ارتكابه الواقعة حتى إحالته للمحاكمة- من شهادة خمسة عشر ًا، وما ثبت بتقارير توقيع الصفة التشريحية على جثمان المجني عليها، وفحص هواتف المتهم والمجني عليها وصديقتها، وما تبين بها من أدلة رقمية دالة على ارتكاب المتهم الجريمة وإسنادها إليه، فضلًا عن إقراره تفصيلًا خلال استجوابه في تحقيقات النيابة العامة بكافة ملابسات جريمته، واعترافه بها أمام المحكمة المختصة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا