“وكل ما نفترق” الحلقة 29.. ريهام حجاج تنجح فى الإيقاع بأحمد فهمى

البشاير 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بدأت الحلقة 29 من “وكل ما نفترق” للنجمة ريهام حجاج والتى جاءت بعنوان “وبينا معاد” بمصارحة نور زوجها حسام “أحمد فهمى” بأنها كانت متزوجة من عمدة قرية طماطا، وابنها توفى وذلك قبل زواجها منه، وتقص عليه كواليس تعرفها عليه فى المزاد بتخطيط من فتحى “سيد رجب”.

وفي مشهد “فلاش باك” يحاول حسام خلال الحفل التعرف على ريهام حجاج وقد لفتت نظره، تخرج من المزاد ويمشي ورائها، تقول لموظف الاستقبال فى الفندق انها فى حاجة إلى ليموزين لأن سائقها عمل حادثة بالسيارة، ويعرض عليها ان يوصلها بسيارته.

وفي التالي يرسل لها حسام بوكيه ورد ويعزمها على العشاء، ويتصل بها على الهاتف ويخبرها أنه فى انتظارها على العشاء، وفى المطعم تقول له إنها تريد أن تأكل كشري، بعد أن أخبرها فتحى “سيد رجب” أنه يحب الكشري.

وخلال الأحداث يطلب فتحي “سيد رجب” من ريهام حجاج أن تتخلص من ابنها من حسام “أحمد فهمى” لأنها ذهبت لتنتقم ولا يصح أن يكون هناك رابط بينها وبينهم، لكنها ترفض لأنها تتمنى تعويض وفاة ابنها من العمدة.

ويعطي سيد رجب لريهام حجاج قطرات تضعها في مشروبات لطفي مخلوف “رمزى العدل” يوميا ليموت بالبطيء.

تصل ريهام حجاج وأحمد فهمى إلى بيت عمته من أجل البحث عن ابنتهما فريدة بعد تتبع صورة التقطت لفتحى “سيد رجب”، تدخل عليهما عمته وأخبره أن زوجها مات بالفعل وأن فتحي “سيد رجب” هو عمه عبد القادر الذى لم يذكره أبوه لطفى مخلوف فى مذكراته .



ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة البشاير ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من البشاير ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق