بعد تحررها من الوصاية.. جمهور بريتني سبيرز يحتفل أمام محكمة لوس أنجلوس

Bitajarod 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

متابعة بتجــرد: احتفل محبو مغنية البوب الأمريكية بريتني سبيرز بحصولها على حكم من المحكمة العليا في لوس أنجلوس يفيد بإنتهاء وصاية والدها عليها قانونياً، لتصبح “بريتني” بهذا الحكم حرة بعد وصاية استمرت 13 عاماً، كان والدها هو المتحكم فيها وفي مواردها المالية وحياتها الشخصية.

ونشرت “بريتني سبيرز” عبر حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي، لاحتفالات معجبيها من أمام المحكمة العليا في لوس أنجلوس، بإنهاء وصاية والدها عليها بعد معركة قضائية طويلة.

وعلقت “سبيرز” على الفيديو الذي نشرته قائلة: “أحب معجبيَّ كثيراً، إنه جنون… أعتقد أنني سأبكي بقية … أفضل يوم على الإطلاق… الحمد لله”.

كما علقّ خطيبها “سام أصغري” عبر حسابه الرسمي على “انستغرام”: “صُنع التاريخ اليوم… بريتني حرة.”

وكانت المحكمة العليا في لوس أنجلوس قد أنهت في جلسة استماع يوم الجمعة برئاسة القاضية “بريندا بيني” الحكم الذي كان يقضي بوصاية “جيمي سبيرز” القانونية على ابنته “بريتني” والتي استمرت 13 عاماً، بدعوى تعرضها لمشاكل صحية عقلية.

وقد جاء هذا الحكم بعد بعد طلب “ماثيو روزنغارت” محامي “سبيرز” بإنهاء الوصاية، مع توفر شبكة أمان للعناية بالشؤون المالية والشخصية لموكلته. وقالت القاضية: “لن يكون هناك حاجة لتقييم طبي لسبيرز”.

ويأتي قرار المحكمة التاريخي بالنسبة لبريتني سبيرز بعد معركة قانونية طويلة وصاخبة مع والدها، الذي تم إيقاف مهمته الشهر الماضي كوصي، يُشرف على قراراتها المالية والطبية منذ عام 2008، وتواجه الاثنان عدة مرات في المحكمة خلال عام ، إلى أن حدثت نقطة تحول في مسار القضية، بعد شهادتين تم وصفهما بالعاطفتين لـ”بريتني”، قدمتهما خلال يونيو 2021، حيث ناشدت القاضي وقتها لإنهاء الوصاية التي وصفتها بالتعسفية، وزعمت أنها أُجبرت لسنوات على استخدام وسائل منع الحمل وتناول الأدوية التي لم تكن تحتاجها، وقالت: “أريد فقط أن تعود حياتي. لقد مرت 13 عاما وهذا يكفي”.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة Bitajarod ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من Bitajarod ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة